مصر

السوشيال ميديا تنتصر”.. الأوقاف تقرر فتح المساجد لصلاة التهجد بدءا من ليلة 27 رمضان

بعد هجوم المصريين على السوشيال ميديا، رضخ وزير الأوقاف مختار جمعة، الاثنين، وأعلن السماح بإقامة صلاة التهجد في المساجد الكبرى، بدءا من ليلة 27 رمضان وحتى نهاية الشهر الكريم. 

فتح المساجد لصلاة التهجد

وزعم جمعة في بيان، إن القرار يأتي بعد اجتماع لجنة إدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية وموافقة وزارة الصحة وجميع الجهات الممثلة في اللجنة. 

لكن القرار أكد على“الاستمرار في عدم السماح بالاعتكاف بناء على ما قررته لجنة إدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية”. 

وكلف الوزير الموالي للأجهزة الأمنية، جميع المديريات والإدارات عمل اللازم في هذا الشأن وتكليف الأئمة الذين يقومون بصلاة التهجد بدءًا من ليلة الخميس السابع والعشرين من رمضان حتى نهاية الشهر الفضيل. 

قرارات الأوقاف

وكانت وزارة الأوقاف قد قررت منع صلاة التهجد والاعتكاف في المساجد وأصدر القطاع الديني، بيانا قال فيه إن صلاة التهجد من السنن وأن السنن الأفضل لها أن تصلى في البيت.

ولم يستحي شيوخ الأوقاف من التقاط الصور أمام المساجد للتأكيد على إغلاقها، فيما تزدحم المطاعم والكافيهات والنوادى حتى الفجر بدون رقابة أو تفتيش.

وتسببت ممارسات الوزير فى حالة غضب عارمة على منصات التواصل الإجتماعي.

وتصدر وسما “وزير الأوقاف” و”السيسي عدو الله”، منصات التواصل الاجتماعي في مصر، حيث صب المصريين غضبهم على جمعة بعد منع  صلاة التهجد والاعتكاف، كما قُطعت صلاة التراويح في عدد من المساجد بحجة تجاوزها الوقت المحدد .

يأتي ذلك في ظل انتشار مقطع فيديو ظهر فيه أحد مفتشي الأوقاف في حلوان وهو يقوم بإنهاء صلاة التراويح بعد الركعة السادسة، بدعوى أن الوقت قد انتهى، وسط غضب المصلين.

وكانت وزارة الأوقاف، هددت بمعاقبة أئمة المساجد الذين يسمحون بإقامة تلك الشعائر بالفصل والتحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى