مصر

فتوى أزهرية: “الزوجة النكدية ناشز.. ولا إثم في الزواج عليها”

أفتى الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر، إنه من الطبيعي ترك “الزوجة النكدية” ولا إثم على الزوج إذا هرب للزواج من غيرها.

الزوجة النكدية ناشز

وقال الشيخ عبد الحميد الأطرش، إن الزواج سكن ومودة ورحمة، والله سبحانه وتعالى أخذ على الزوجين أغلظ المواثيق.

وتابع في تصريحات صحفية: “النبي صلى الله عليه وسلم قال لم يرزق الإنسان بعد تقوى الله عز وجل خير من امرأة صالحة، إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته في عرضها وفي ماله”.

وأوضح الأطرش، أنه على الزوجة طاعة زوجها في كل ما أمر، إلا إذا أمرها بمعصية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ومن الطبيعي ترك الزوجة النكدية والهروب للزواج من غيرها.

وأضاف: “على نفسها جنت براقش، ولا إثم على الزوج وعليه أن يطلقها، لقوله تعالى: “فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن”.

المرأة النكدية

وأوضح الشيخ الأطرش، أن المرأة النكدية، إذا نظر إليها الزوج أساءته، وإذا أمرها عصته، وهذه المرأة تعتبر “ناشز”، أي متعالية على زوجها.

وأشار إلى أن هذه المرأة قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: “أيما امرأة باتت هاجرة فراش زوجها، باتت تلعنها الملائكة حتى تصبح”.

وزاد بالقول: “الزوج ضيف عند زوجته بشكل مؤقت، وعما قريب سيفارقها إلى حور العين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى