مصر

 فرنسا تؤمن احتياجات مصر من القمح حال الاتفاق على السعر.. إضافة إلى قرض جديد 

وعدت فرنسا بأنها “ستقف إلى جانب مصر” وتوفر لها ما تحتاجه من القمح إذا استمرت الحرب في أوكرانيا، حسبما قال وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير خلال زيارته للقاهرة أمس، بحسب رويترز.

احتياجات مصر من القمح

 وأضاف لومير أن البلدين سيجريان محادثات حول أسعار القمح فيما ستكون تكاليف الشحن عاملا مهما.

وتعتمد مصر ، وهي من أكبر مستوردي القمح في العالم ، بشكل كبير على شحنات من أوكرانيا وروسيا وتسعى حكومتها للحصول على إمدادات بديلة من دول من بينها الهند وفرنسا. 

وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في بيان منفصل يوم الاثنين إن البلاد تعول على فرنسا لتأمين إمدادات السلع الأساسية مثل القمح.

وتعتبر فرنسا ، أكبر مصدر للقمح في الاتحاد الأوروبي ، موردًا عرضيًا لمصر. لقد واجهت منافسة شديدة من منطقة البحر الأسود التي تقدم قمحًا أرخص سعرًا وأكثر ملاءمة لمعايير الطحن في مصر، بحسب رويترز.

وقال لومير إنه تم حل مشكلة تتعلق بالجودة فيما يتعلق برطوبة القمح وإن فرنسا ومصر ستجريان محادثات بشأن السعر وتكاليف الشحن وهي عوامل مهمة .

أعلنت مصر مطلع الشهر الجاري أنها ستمدد لمدة عام مستوى رطوبة قصوى في القمح إلى 13.5٪ للمساعدة في تنويع مصادر إمدادها.

يميل القمح الفرنسي إلى الحصول على رطوبة أكثر من أصول البحر الأسود مثل القمح الروسي والأوكراني.

وتم تحميل شحنة من القمح الفرنسي هذا الشهر متجهة إلى صناعة المطاحن الخاصة في مصر. 

من جانبه، قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن مصر تعتمد على فرنسا في تأمين إمداداتها من القمح، بحسب بيان لمجلس الوزراء. ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه مصر البحث عن موردين بديلين بعد أن تسببت الحرب في توقف الإمدادات من روسيا وأوكرانيا اللتان توفران معا نحو 80% من إجمالي إمدادات القمح لمصر.

قرض فرنسي جديد

ومن جهة آخرى وفرت فرنسا تمويلا بـ 777 مليون يورو لتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق.

و وقعت مصر اتفاقية قرض بقيمة 776.9 مليون يورو مع فرنسا لتمويل تصنيع وتوريد 55 قطارا جديدا للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، من قبل شركة ألستوم الفرنسية، وفقا لبيان لمجلس الوزراء.

شروط القرض:

  •  تبلغ مدة القرض 40 عاما منها 15 عاما فترة سماح يبدأ بعدها السداد لمدة 25 عاما بفائدة 0.0092%. 

  • تساهم الحكومة المصرية في تمويل الصفقة بمبلغ 1.2 مليار جنيه (58.8 مليون يورو).

و ذكر البيان أن نحو 13% من المكونات المستخدمة في تصنيع القطارات سيتم الحصول عليها من مصر عبر مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع. وستقوم ألستوم بأعمال الصيانة وتوريد قطع الغيار اللازمة لهذه القطارات لمدة 8 سنوات كجزء من الصفقة التي أقرها مجلس الوزراء أواخر العام الماضي. 

و ألستوم تنفذ حزمة واسعة من المشروعات في مصر منها:

  •  تنفيذ أعمال الأنظمة والسكك الحديدية .

  • تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة لمشروع الخط السادس لمترو أنفاق القاهرة.

  • تصنيع قطارات مونوريل القاهرة.

قروض مفتوحة

وتقدم فرنسا بالفعل ملياري يورو لمصر في صورة قروض ائتمانية توجه للخط السادس للمترو.

ومنذ انقلاب 2013 تبدو شهية مصر مفتوحة على القروض بدون حسيب أو رقيب، فى غيبة إعلام أو برلمان حقيقيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى