صحة

فريق مصري ينجح لأول مرة في تركيب صمام الأورطي لمريضة بالقسطرة

نجح الفريق الطبي بمستشفى معهد ناصر، في تغيير الصمام الأورطى لمريضة تبلغ من العمر(71) عامًا، باستخدام القسطرة (بتقنية TAVI) دون الحاجة لإجراء عملية قلب مفتوح.

أُجريت الجراحة بالتقنية الجديدة؛ نظراً لخطورة حالة المريضة، وعدم ملاءمة الجراحة لها، حيث أنها تعاني من سمنة مفرطة إذ يبلغ وزنها 180 كجم، كما تعاني من ارتفاع في نسبة السكر والدهون بالدم، وقصور في وظائف التنفس.

وكشف أطباء معهد ناصر، أن الجراحة استغرقت قرابة الساعة تحت مخدر عام، ودون الحاجة إلى جراحة أوعية دموية لفتح أو غلق الشريان حيث تم استخدام جهاز غلق الشريان (proglide ) وخرجت بعدها المريضة من غرفة القسطرة في كامل الوعي.

كانت المريضة قد مكثت في العناية المركزة لمدة يوم واحد فقط، وفي غرفة عادية لمدة يوم آخر، ثم بدأت بعدها في الحركة والمشي بعد 24 ساعة من خروجها من غرفة القسطرة وخرجت من المستشفى وبدأت في ممارسة حياتها الطبيعية.

وتكون الفريق الطبي الذي أجرى العملية من: “أ.د. رضا أبو العطا، الخبير المصرى العالمى فى القسطرة القلبية المتقدمة، والدكتور محمد محمد الفقى، رئيس قسم جراحة القلب والصدر بمعهد ناصر والدكتور ممدوح الطحان، رئيس قسم القلب بمعهد ناصر والدكتور محمد عبد المجيد، استشارى القلب والقسطرة، والدكتور حسام باهى، استشاري القلب والقسطرة، ومحي العبادى، استشاري القلب والقسطرة، والدكتورة أمل صلاح، استشاري التخدير والدكتور  حازم عرنوس، أخصائى القلب، والدكتور كريم طارق طبيب جراحة القلب”.

وتعتبر تقنية (Transcatheter Aortic Valve Implantation) أحدث ما وصل إليه العلم الحديث في تغيير صمامات القلب دون تدخل جراحي.

وقال الدكتور حازم الفيل، مدير عام المستشفى، إن هذا الإجراء يأتى فى إطار حرص معهد ناصر على استمرار ريادتها فى توفير أحدث ما توصل له العلم الحديث فى كافة المجالات الطبية، وتوفير خدمة طبية للمرضى المصريين والوافدين من الخارج، وخاصة فى مجال أمراض وقسطرة وجراحات القلب والأوعية الدموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى