مصر

رئيس جامعة دمنهور عدو الفساد: رقى زوجته بالتزوير ودخل إبنه صيدلة بـ 52%

رغم ادعاء رئيس جامعة دمنهور أنه المحارب الاول ضد الفساد، ورغم  أنه المسؤول الوحيد الذي حصل على ترقيتين بقرار جمهوري أواخر 2015، لعميد طب بيطرى دمنهور،  ثم رئيس الجامعة، إلا أن فضائحه وصلت لترقية زوجته بالتزوير، والتحاق إبنه بصيدلة رغم حصوله على 52% فى الثانوية العامة.

رئيس جامعة دمنهور 

ارتكب د.عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور عشرات المخالفات منها:

1- تقاضى مبالغ مالية على سبيل الرشوة قيمتها 4 ملايين جنيه مقابل تسهيل توريدات من بعض الموردين المتعاملين مع جامعة دمنهور..

2- دخل فى صدام مع معظم أساتذة وقيادات الجامعة حتى يفرغ الجامعة من هذه القيادات، وأصبح هناك 6 كليات بلا عمداء وأصبح يديرها مؤقتون، ليظل هو القائد الأوحد إلى أن سقط هذا السقوط المروع فى يد رجال الرقابة الإدارية متلبسا بالرشوة.

أسنان الجاموسة

3- الإعلان عن وجود كلية جديدة لطب الأسنان بجامعة دمنهور لايوجد لها مبنى !! وأنهم يدرسون نظريا فقط فى مبنى قديم لكلية الآداب بالجامعة !! مع عدم توفير المعامل والأجهزة والمعدات للطلاب الذين كانوا يتدربون فى كلية الطب البيطرى ـ كما قالوا للمحكمة ـ على أسنان الجاموس.

4- قام بكل المهام الإدارية بجامعته (4×1) وكان له السبق فى ابتداع منصب مدته شهران لم يرد فى قاموس العمل الجامعى، وهو منصب ” مفوض رئيس الجامعة”

5- قام د.عبيد صالح رئيس الجامعة بحجز دور كامل لنفسه ولقسمه العلمى بمبنى المعامل المركزية ، كما أمر بتوريد أثاث مكتبى كلف الجامعة ملايين الجنيهات ووصفه البعض بأنه يفوق عرش هارون الرشيد.

6- وصل عدد سفرياته حتى الآن أكثر من 20 مرة كلفت الدولة حتى الآن مبالغ طائلة مابين بدلات وانتقالات، وإقامات وتذاكر سفر .

ترقية زوجته بالتزوير

7- استغل نفوذه لترقية زوجته بالتزوير! لدرجة أستاذ، مع أن زوجة رئيس الجامعة ليست عضو هيئة تدريس بالجامعة أو أى مؤسسة علمية أخرى.

8- حصل نجله أحمد على 52% فى الثانوية العامة علمى علوم عام 2013 فأرسله إلى النيجر وأحضر له شهادة مزورة ليلتحق بكلية الصيدلة ضمن نسبة طلاب الشهادات العربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى