اقتصادمصر

فشل صفقة استحواذ STC السعودية على فودافون مصر

أعلنت شركة “فودافون” العالمية اليوم الإثنين عن “إنهاء مباحثاتها مع شركة الاتصالات السعودية ( stc) بشأن بيع حصة فودافون مصر، البالغة 55٪، بحسب بلومبرغ.

فشل صفقة استحواذ STC على فودافون

وقال نيك ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون في بيان على الموقع الإلكتروني للشركة: “نعتقد أنَّ الحكومة المصرية ملتزمة بإطار عمل مثالي لقطاع الاتصالات، مما سيمكِّن “فودافون مصر” من تحقيق رؤية الدولة في الرقمنة، والشمول المالي.

وكان السيسي قد استقبل ريد الأحد، قبل يوم واحد من الإعلان عن فشل صفقة الاستحواذ.

وأعلن السفير بسام راضي، المتحدِّث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية الأحد، أنَّ الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل نك ريد، الرئيس التنفيذي، والعضو المنتدب لمجموعة “فودافون” العالمية، وتناول اللقاء “استعراض التعاون المشترك مع مجموعة فودافون العالمية في قطاع الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات”.

جائحة كورونا

وأعلنت شركة الاتصالات السعودية في نهاية يناير من العام الجاري أنَّها وقَّعت مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة فودافون العالمية لشراء حصتها في “فودافون مصر” والتي تبلغ 55%، مقابل 2.39 مليار دولار، بعد تقييم كامل لشركة فودافون مصر بقيمة 4.35 مليار دولار. رابط

وفي 12 يوليو الماضي اتفقت STC مع “فودافون” العالمية على تمديد مباحثات الصفقة 60 يوماً إضافية، وبعد انتهائها قالت STC في بيان لسوق الأسهم السعودية “تداول”: “نظراً للتحديات اللوجستية التي تسبَّبت بها جائحة فايروس كورونا المستجد، والحاجة إلى المزيد من الوقت لإكمال الإجراءات المتعلقة بالصفقة، اتفق الطرفان على تمديد مباحثات الصفقة ل 60 يوماً جديدة”. رابط

وتتعلق الصفقة بثلاثة أطراف، الأول هو “STC”، والثاني هو “فودافون” العالمية، أما الطرف الثالث فهي شركة “المصرية للاتصالات”، التي لها حق الشفعة في شراء حصة فودافون العالمية في وحدتها المصرية؛ لما تملكه “المصرية للاتصالات” من أسهم في “فودافون مصر” بحوالي 45%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى