مصر

فصل 1218 عامل من المصرية للاتصالات بدعوى “ترشيد النفقات”

تقدم النائب البرلماني هشام الجاهل، ببيان عاجل حول تسريح 1218 عاملا في شركة المصرية للاتصالات، والقيام بفصلهم فصل تعسفي ودون أسباب.

وقال الجاهل في البيان الذي قدمه إلى مجلس النواب: “للأسف صدر قرار من مجلس إدارة من الشركة المصرية للاتصالات بفصل عدد 1218 عامل تابعين لشركة IBS توريد عمالة) وهى شركة تابعة للشركة المصرية للاتصالات”.

فصل 1218 عامل من المصرية للاتصالات

وأوضح النائب البرلماني، أن تسريح أكثر من ألف عامل من شركة واحدة والقيام بفصلهم فصل تعسفي ودون أسباب أمر لن يمر مرور الكرام.

وأوضح الجاهل، أن “المصرية للاتصالات تورطت أخيراً في فصل أكثر من ألف عامل بشكل تعسفي، بحجة ترشيد نفقات الشركة، ما يعد تسريحاً جماعياً للعمال في ظل ظروف معيشية صعبة بسبب الأزمة الاقتصادية”.

وأشار إلى المادة 13 من الدستور والتي ألزمت الدولة بـ”الحفاظ على حقوق العمال، وحمايتهم من مخاطر العمل، وحظر فصلهم تعسفياً على النحو الذي ينظمه القانون”.

وطالب النائب بحماية العامل المصرى من جراء أفعال الفصل التعسفي وقطع الأرزاق والتسريح الجماعي، وتحميل العمال تبعات الأزمة الاقتصادية.

كانت دار الخدمات النقابية والعمالية في مصر، قد وثقت 8041 انتهاكاً لحقوق العمال خلال عام 2021.

وتصدر تلك الانتهاكات تسريح أصحاب الأعمال لجزء من العمالة بزعم تأثر شركاتهم بتداعيات أزمة جائحة كورونا، وتخفيض الأجور، والتوقف عن صرفها.

فضلاً عن رصد 214 حالة إكراه على تقديم الاستقالة في المنشآت الصناعية، بواقع 14 حالة في القطاع الخاص، و200 حالة في قطاع الأعمال العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى