مصر

فضيحة.. أرقام الموازنة العامة تكشف سرقة وتبديد 500 مليون دولار بدعوى تنمية الصعيد

كشف الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة، عن مخالفات جسيمة، وسوء إدارة أموال قرض بـ500 مليون دولار لتنمية الصعيد، ومضاف له قيمة مماثلة بالجنيه المصري.

كانت مصر اتفقت مع إحدى أكبر مؤسسات التمويل الدولية في العالم، على قرض لتنمية الصعيد بـ500 مليون دولار، وأضافت الحكومة نحو 500 مليون دولار مقومة بالجنيه المصري آخرين.

سرقة وتبديد 500 مليون دولار

وتبين أن هناك مبلغ بـ692 مليون جنيه لشراء وسائل نقل وانتقالات وآلات ومعدات لمحافظتي سوهاج وقنا، منها 251 مليون جنيه لسوهاج، و441 مليون جنيه لقنا.

وتضمن هذا المبلغ 16 مليون جنيه لشراء وسائل نقل بقنا و17 مليون لسوهاج.

وكشفت أرقام الموزانة عن إنفاق هذه الأموال في شراء سيارات فارهة الماركات لبعض المسؤولين رغم سابق شراء بعض السيارات بذات المواصفات لنفس المسؤولين خلال فترة زمنية قصيرة، بالرغم من أن تلك المبالغ منصرفة من قروض يترتب الحصول عليها أعباء ديون إضافية.

وأشار أحد المستندات إلى أنه في محافظة سوهاج تم شراء سيارات صالون بـ5.3 ملايين جنيه، في العام المالي 2019-2020، وشراء سيارة مرسيدس أي 300 بسعر 1.9 مليون جنيه و4 سيارات تويوتا للسكرتير العام والمساعد بمكتب المحافظة بـ2 مليون جنيه، في العام 2020-2021، وسيارة بي ام دبليو بـ740 ألف جنيه في العام 2016-2017.

وفي قنا تم شراء سيارات بقيمة 7.5 مليون جنيه في العام 2017-2018 وشراء سيارات بـ1.5 مليون جنيه في 2019-2020.

وتبين للجنة المراجعة أن هناك عددا من المعوقات أدت لعدم الاستفادة من القروض منها عوامل من الجانب المصري وعوامل من الجانب الممول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى