مصر

فك لغز المهندس المختفي بالمنصورة: قتله صديقه

أكد تقرير الطب الشرعي في قضية مصرع معيد كلية الهندسة المختفي بالمنصورة، أحمد عاطف الشربيني، أن الوفاة كانت نتيجة اسفكسيا الغرق، فيما اعترف صديقه بقتله.

وتواصل نيابة طلخا التحقيق في الحادث .

المهندس المختفي بالمنصورة

كان اللواء سيد سلطان مدير مباحث الدقهلية قد تلقى إخطاراً من أسرة المهندس باختفائه منذ 10 أيام، قبل العثور على جثته، قبل أمس، أثناء أعمال التطهير لإقامة التفريعة الجديدة لكوبري جامعة المنصورة .

واتهمت أسرة المجنى عليه صديقه محمد . أ .ا في الحادث.

فك لغز المهندس المختفي بالمنصورة: قتله صديقه
وكانت زوجة مهندس المنصورة المختفي، قد خرجت فى بث مباشر، وأثارت جدلاً حينما كشفت عن اختفاء زوجها، بعد خروجه لإحضار أموال عملية ولادتها القيصرية.

وقال والد الضحية، أنه خرج مع صديقه يوم اختفائه لمطالبته بإعادة جزء من المبلغ الذي من المفترض أنه يقوم بتشغيله له في البلاستيك، واختفى من وقتها .

وقال الوالد إن ابنه اتصل به وقال أنا مع محمد الآن وسأحصل على الأموال وأعود لكنه اختفى.
وطالب الضحية من صديقه 100 ألف جنيه من أجل ولادة زوجته من إجمالي أمواله عنده والتي تتجاوز 675 ألف جنيه.
وقال صديقه إنه أعطاه 80 ألف قبل أن يغادر.
وطفت الجثة على سطح الماء، بعد 8 أيام، بعد أن علقت بين شباك التطهير من ورد النيل.
ونظرا لجيرة الأسرتين بقرية ميت عنتر تركت أسرة المتهم المنزل وقامت أجهزة الأمن بتشميعه منعا للاحتكاك بين الأسرتين.

اعترافات القاتل

وأدلى المتهم بقتل المهندس أحمد عاطف، باعترافات تفصيلية حول ارتكاب الواقعة.

وقال المتهم خلال التحقيقات، “أحمد صديقي وبينا شغل بيديني فلوس أشغلها، وصلت 680 ألف جنيه وياخد أرباح عليها، وكان له عندي 5 شيكات قصاد الفلوس”.

وتابع: “يوم الحادثة اتكلمنا في التليفون، واتفقنا نتقابل ياخد أرباحه عن الشهر اللي فات، وكان معانا شخص ثالث نزل أمام كافيه بجوار مركز شرطة طلخا، وبعدها طلعت بيه على طريق مقابر “طلخا” وبعدها طريق المنصورة الدائري، وتوقفنا أمام أحد الأكشاك شربت قهوة معه”

وأوضح المتهم: أنهما عادا لاستكمال الطريق في اتجاه كوبري الجامعة، وتوقف في منتصف الطريق، مدعيًا تعطل السيارة، عند الساعة 11 مساء، مضيفًا: “قولتله العربية عطلانة ووقفنا من الساعة 11 لحد الساعة 1، وبعدها استغليت فرصة ودفعته من فوق الكوبري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى