اقتصاد

فنادق الغردقة تخفض الأسعار لجذب السياحة الداخلية في إجازة نصف العام

قررت الفنادق والقرى السياحية فى مدينة الغردقة، بداية من اليوم السبت، خفض أسعار الحجوزات، لجذب أكبر عدد من المواطنين خلال أجازة نصف العام، بعد ضعف الإقبال بسبب تفشي جائحة كورونا.

 تخفيضات وعروض فنادق الغردقة

وأكد مسؤولو عدد من القرى السياحية، أنه بداية من اليوم، تم خفض أسعار الحجوزات لتبدأ من ٦٠٠ جنيه للغرفة المزدوجة إقامة شاملة، والأطفال حتى 12 عاما مجانا.

كما تم تقديم حوافز إضافية بتخفيض الحجوزات من ٣٠ لـ٥٠ ٪ من قيمة الغرفة المزدوجة، التي انخفضت أسعارها في فنادق الـ5 نجوم من ٣ آلاف لـ١٦٠٠ جنيه للإقامة الشاملة، وفى فنادق 4 نجوم من ١٦٠٠ لـ٦٠٠ جنيه.

وانخفضت أيضاً أسعار الحجز بفنادق المناطق المميزة التى تجذب ذوى الدخل المرتفع والمشاهير فى خليجى أبو سومة مكادى وسهل حشيش والجونة؛ بسبب ضعف الإقبال من المصريين وانخفاض السياحة الأجنبية.

من جانبه، قال حسام صالح، مدير الاستقبال بأحد الفنادق، إن إدارات الفنادق وشركات السياحة تسعى لتقديم أفضل العروض والتخفيضات لجذب المواطنين وتقديم حوافز بإضافة ليلة مجانية على عرض حجز الـ3 ليال، أو الحجز مجانا للأطفال أقل من ١٢ عاما.

وأكد محمود عرفة، مدير إحدى شركات السياحة الأجنبية، أن الحركة السياحية الأجنبية مازالت منخفضة بسبب عدم استئناف الرحلات من الأسواق الرئيسية الكبيرة مثل ألمانيا وبريطانيا، حيث تتصدر بولندا وأوكرانيا الجنسيات الأجنبية القادمة إلى الغردقة منذ انتشار فيروس كورونا.

وتعمل القرى السياحية والفنادق بنسبة إشغالات ٥٠٪ المقررة من مجلس الوزراء ضمن ضوابط وإجراءات مواجهة الفيروس، مما ساهم فى زيادة المنافسة بين الفنادق والقرى السياحية لحجز النسبة بالكامل حتى لا تتعرض لخسائر.

تراجع الإيرادات

كانت وزارة السياحة قد كشفت في 4 يناير، عن تراجع أعداد السائحين الوافدين إلى مصر، بأكثر من 70% لتصل إلى 3.6 مليون سائح خلال 2020، مقارنة بنحو 13 مليون سائح في العام السابق.

كما تراجعت إيرادات مصر السياحية بنحو 69% خلال العام الماضي، لتصل إلى 4 مليارات جنيه في 2020، مقابل 13 مليار جنيه في 2019.

وهبطت الإيرادات الشهرية بنحو 85% إلى 92% في 2020، لتبلغ ما بين 80 و150 مليون دولار شهريا وذلك في ظل أزمة “كوفيد-“19.

يأتي ذلك في الوقت الذي منحت فيه البلاد 58% من الفنادق تصريحا للعمل وفقا للضوابط الجديدة بعد كورونا.

يذكر أن الدول الرئيسية المصدرة للسياح إلى مصر، مثل ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا، لم تستأنف رحلاتها إلى مصر حتى الآن، بسبب ظروف كورونا، وظهور الموجة الثانية منها، والتي جعلت العديد من تلك الدول تصدر قرارات بالغلق التام، وتمنع مواطنيها من السفر للسياحة خارج أوروبا، بعد ارتفاع نسب الإصابات بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى