مصر

فوضى وغضب من الحضور في افتتاح “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”

شهد حفل افتتاح الدورة الـ 43 من “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”، أمس الجمعة، فوضى وارتباك وغضب بين الحضور بسبب سوء التنظيم، وتأجيل عرض فيلم الإفتتاح.

وكانت فعاليات الدورة الـ 43 من “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”، قد بدأت مساء الجمعة، في دار الأوبرا المصرية بحضور فني كبير.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المهرجان حتى 5 ديسمبر القادم.

فوضى وارتباك

وأكد الحضور، أن حفل الافتتاح شهد الكثير من أوجه الخلل والقصور، في مقدمتها تأجيل عرض فيلم الافتتاح، وعدم وجود أماكن لجلوس الضيوف، إضافة إلى عدم تطبيق أي من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح عدد من الحضور، أنه في نهاية الحفل، كان من المفترض عرض الفيلم الإسباني “المسابقة الرسمية”، لكن تأجل العرض إلى اليوم السبت، في سابقة جديدة على مهرجان القاهرة الذي يقيم حفل افتتاح من دون فيلم.

وبرر القائمون على المهرجان أن السبب تأخر الوقت، خاصة أن الحفل جاء متأخراً عن موعده لما يزيد على الساعة، لوجود أزمة في المقاعد وعدم إيجاد بعض الضيوف أماكن للجلوس.

كذلك لم يشهد الحفل وجود أي إجراءات احترازية، حيث لم يضع المئات من الحضور الماسك الطبي، كما إن الكثير منهم لم يحصل على اللقاح ولم يخضع لإجراء تحاليل فيروس كورونا.

وكان صنّاع المهرجان قد أعلنوا سابقاً، أنه لن يحضر سوى الحاصلين عليه فقط، وهو ما لم يتم الالتزام بع على الإطلاق.

كما وجه بعض الحضور انتقادات إلى شكل الفرقة الموسيقية التي صاحبت صعود رئيس لجنة التحكيم، المخرج الصربي أمير كوستوريتسا إلى خشبة المسرح، ووصفوها بأنها غير مناسبة للحدث.

مهرجان القاهرة السينمائي

وحضر حفل الافتتاح، الفنانين حسين فهمي وزوجته، ومصطفى فهمي، ودرة التونسية، ونادية الجندي، واللبنانية نور، ونيللي كريم وزوجها هشام عاشور، وأحمد داود وزوجته علا رشدي، وداليا البحيري، ومريم الخشت، وبشرى، وكريم فهمي وزوجته، وهاني عادل، وأحمد الفيشاوي وزوجته، ولبلبة، ويسرا، والتونسي ظافر العابدين، وآخرون.

من جانبه، قال رئيس المهرجان محمد حفظي بأنه كل عام يكون خائفاً، لكن تشجيع الحضور دائماً ما يحفز على الاستمرار، مشيداً بدور كل من سبق أن تولى رئاسة المهرجان قبله.

كما شهد الحفل، تكريم الفنانة الاستعراضية “نيللي” بمنحها “جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر”. وسلمها إياها الممثل سمير صبري الذي ظهر متكئاً على عصا.

وأعربت نيللي عن سعادتها بالجائزة، وأشارت إلى أن الفنانة التي وصفتها بالمعجزة فيروز هي مَن زرعت داخلها بذرة الفن، وأنها كانت محظوظة بالعمل في بداية مسيرتها مع الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى