مصر

فيديو.. أفراد أمن يتحرشون بيوتيوبر أمريكي في شوارع القاهرة “ظنوا أنه مصري”

كشف الصحفي عمرو فراج، أمس السبت، عن قيام أفراد أمن بزي مدني بالتحرش بيوتيوبر أمريكي واعتقاله، أثناء قيامه بالتصوير فى شوارع القاهرة بالقرب من الهرم، لأن ملامحه تبدو مصرية.

وقال فراج في تدوينة على الفيسبوك: “أفراد الشرطة المتنكرين (ببنطلون جينز وفانلة حمرا وكرش) يتحرشون بسائح يصور فى شوارع القاهرة بالقرب من الهرم لأن ملامحه تبدو كمصرى”.

وأشار فراج إلى أن اليوتيوبر الأمريكي، سجل الواقعة، قبل اعتقاله واقتياده إلى قسم الشرطة.

 

التحرش بيوتيوبر أمريكي

وتابع فراج: “خليط من البلطجة الممزوج بخوف من السائح (لحد مانعرف أصله) مضاف إليهم بهائمية أثناء التعامل مع يوتيوبر أمريكى سجل الواقعة كاملة وأقر بأن رحلته لمصر كانت جيدة وممتعة بإستثناء هذا الجزء (التعامل مع الأمن) الذي أصر على تصويره كاملا ونجح فى تمريره (بعد محاولة الضابط مسحه فى القسم)”.

وأوضح فراج إلى أن السائح رفض التصريح بجنسيته طوال الوقت إلى أن تم اصطحابه إلى قسم الشرطة، وعندما قال أنه أمريكى تحاول التعامل 180 درجة وبدأ الإعتذار وفرش البساط الأحمر وتقديم الأكل والشرب”.

وزاد: “كان كل هدف الضابط فى تلك اللحظة هو مسح أى تصوير فيديو للتحرش الذي حدث من أفراد الشرطة من على كاميرا السائح”.

وعقب نشر مقطع الفيديو، أكد اليوتيوبر الأمريكي، أن جريمته الوحيدة أن ملامحه تجعله يبدو كمصرى وملتحى، وهذا ما يعانى منه اغلب المصريين الملتحين فى بلدهم أثناء التعامل مع الشرطة المصرية، وأنه كان من الممكن أن يعتبر مجرم أو إرهابى”.

وأضاف: “هدف الشرطة هو تخويفك لدرجة تجعلك ترضخ لكل أسئلتهم وذلك عن طريق التلويح بسلاحهم وترهيبك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى