مصر

(فيديو) استغاثة طبيبة من تعرض نجلها للإهمال الطبي داخل مستشفى السلام الدولي بالمعادي

استغاثت الطبيبة “سمر العمريطي”، من تعرض نجلها للإهمال الطبي داخل مستشفى السلام الدولي بالمعادي.

ونشرت العمريطي، مقطع فيديو انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هاجمت فيه أشهر مستشفى مستشفى السلام الدولي بالمعادي، والذي يعد من أشهر مستشفيات مصر.

استغاثة طبيبة

وقالت الطبيبة، إن نجلها أصيب بوعكة صحية، نقلته على إثرها إلى مستشفى السلام الدولي بالمعادي، ودفعت 30 ألف جنيه لتستقبله المستشفى.

وأضافت: “في اليوم التالي تفاجأت، أن المستشفى لم تجري له رسم مخ، لأن الطبيب سافر للعين السخنة؛ لقضاء إجازة العيد وأغلق على الجهاز في الغرفة”.

وأوضحت أنه كانت مع نجلها في العناية المركزة، وتابعت: “قالوا لي هنعمل مقطعية ورنين وبعدين رسم المخ فوق وننيمه بالجهاز ساعتين تلاتة، وأنا مشيت وكلمته بعدها بساعة قالي إنه عمل مقطعية ورنين وقولت له اديني الدكتور قالي مش موجود، الممرض بس اللي موجود”.

وأكملت قائلة: “كلمته بعدها بساعة قالي يا مامي أنا عايز أنام، واتصل بعدها بوالده وقاله انهم كتبوا له خروج وطالبين والده وسألته عملوا لك رسم مخ قالي لا، وأنا كلمتهم فين المقطعية وفين الرنين وفين رسم المخ قالوا إن الاستشاري شاف الأشعات على واتساب، وقال مش محتاج قولت لهم أنا أمه وعايزة رسم مخ ومين قال إنه مش محتاج، ويا ريت كنتوا قولتوا لي من الأول”.

وأشارت الطبيبة، سمر العمريطي إلى أنها “تحدثت مع طبيب شاب ولم يستطيع الرد عليها كطبيبة، وأنها رفضت الخروج بنجلها بهذا الشكل، وصورت فيديو بشكل وهمي، وهددتهم بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأشارت إلى أنها طلبت التقارير ورد عليها أحد الأشخاص بأن هذه التقارير والأشعات تخرج بعد 24 ساعة”.

وأضافت سمر العمريطي: “معملوش معاه أي حاجة غير إنهم أدوله محلول ملح وكانيولا واحدة، وأنا متكلمتش في فلوس خالص، ولقيت والده داخل وبيقولوا له انت ليك 4000 جنيه وتعالى بكرة خدهم”.

ونوهت إلى أن أحد الأشخاص العاملين في المستشفى تعاطف معها، وأخبرها أن جهاز رسم المخ “مقفول عليه بالمفتاح والاستشاري مسافر”، وطلب منها نقله لمستشفى آخر لعمل رسم مخ ورنين.

واختتمت حديثها مؤكدة: “الدكتور الإداري اللي وقفني قالي أكبر ما في خيلك اركبيه وده اللي عندنا، وكل اللي كان عنده خشوا الحسابات وخدو الورق”.

رد مستشفى السلام الدولي

من جانبها، ردت مصادر في مستشفى السلام الدولي، على ما قالته السيدة سمر العمريطي، أن المستشفى ستتبع الطرق الشرعية والقانونية ولن تنجذب وراء التراشق الإعلامي.

وزعمت المستشفى، أن الواقعة غير سليمة وأن المستشفى يتمتع بسمعة طبية عالية.

وأضافت المصادر أن كلام السيدة المذكور لا يمكن أن يكون سليما، فكيف يمكن أن تكون مستشفى بلا أطباء، مؤكدة أنها ستتبع الطرق القانونية في الرد على ما ذكر في الفيديو.

وأشارت المستشفى إلى أن لها تاريخ طبي طويل ومعروف ويعمل به أفضل الأطباء في مصر، على حد زعمها.

ومن جانبه، نفى مدير مستشفى السلام الدولي بمنطقة المعادي، صحة الادعاءات التي قالتها الطبيبة، مؤكدًا أنها تحمل الكثير من الافتراءات.

وأضاف مدير مستشفى السلام الدولي، أنه سيتم اللجوء للنيابة والنقابة العامة للأطباء ووزارة الصحة والسكان؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال ادعاءات الطبيبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى