مصر

فيديو صادم.. شرطي في الدقهلية يبتز سيدة لإقامة علاقة معه.. “ضربها وحبس اختها”

بوزارة الداخلية المصرية، بعد أن قام غفير نظامي في مركز شرطة المنزلة ويدعى”عمرو الباز محمد شحاتة”، بتهديدها وابتزازها من أجل إقامة علاقة غير شرعية معه.

وتداول رواد موقع التواصل الإجتماعي على الفيسبوك، مقطع فيديو استغاثت فيه “علا”، من تهديد الغفير النظامي لها وضربها وحبس اختها مقابل إقامة علاقة غير شرعية معه.

شاهد 

وقالت علا في الفيديو: “أنا أرملة وأختي مطلقة، عايشين لوحدينا بنربي عيالنا والوالد والوالدة متوفيين”.

وتابعت: “الخفير النظامي عمرو الباز هددنا ويبتز فينا.. أما اقامة علاقة بالحرام أو يورينا المر ويبدهدلنا”.

وأضافت: “في يوم 24 يونيو، تهجم عليا وعلى اختي في البيت لاغنصابنا.. شد أختي وعراها هدومها وضربنا وأختي دماغها اتفتحت.. احنا لا لينا في الحرام ولا لينا في السكة الشمال..قالي أنا الحكومة يابنت ستين كلب.. وأسمي عمرو بيه.. تناديني عمرو بيه”.

واستطردت قائلة: “هو عشان قاعد تحت رجل رئيس المباحث والمأمور ف مركز المنزلة وسواق رئيس المباحث يعمل فينا كده؟؟ ..عشان هو شغال ف الشرطة يعمل فينا كده؟؟..

لجأنا للمأمور وعملنا محضر .. دخلنا لحوارات تانية.. عملت محضر تاني اتقلبت علينا  بشكل تاني”.

وزادت: “قالوا لنا في المركز دا الراجل بتاعنا ومش هندوس عليه وأعلى ما في خيلكم اركبوه.. اختي محجورة في المركز وبتموت لان دماغها مفتوحة..  ومفيش دكتور بيخشلها.. حبسوها عشان عملنا بلاغات ضده”.

وتابعت: “بعتلي رسالة يقولي لو مجتيش ليا أختك تحت أيدي.. بيقولي اختك جاتلي في الملعب بتاعي.. ومش أنا بس.. دا النبطشية بالكامل هتخش تنام مع اختك”.

وناشدت السيدة علا، وزير الداخلية قائلة له: “لم كلابك..  نروح لمين ونلجأ لمين؟؟”.

وأضافت: “لما أنت المسؤول بتعمل فينا كده اومال نلجأ لمين؟؟ لا مباحث ولا مأمور محدش نصفني… لما حته غفير نظامي يعمل كده أومال لو مسؤول كبير هيعملوا فينا ايه؟؟ .. كل ده عشان مش معانا راجل ومتطلقة؟؟.. حبس اختي الله أعلم عملوا فيها إيه.. أختي بتموت وبيقولي يا ترضيلي يا هتهجم على اختك”.

وأوضحت علا قائلة: “بيغصبوني عشان أختي تتنازل عن المحاضر”، وأكملت:”الحكومة بتحاول تضبط نفسها مش الشعب لكن انتوا بتبوظوا الدنيا “.

واستغاثت السيدة علا قائلة: “يعني أسلموا نفسي وأمشي في الحرام عشان يطلع اختي؟؟

أنا عايزة اختى تخرج عايزاه يبعد عننا”.

وناشدت السيدة المصرية السلطات بالقول: “بناشد وزير الداخلية ووزير الدفاع.. بناشد الرئيس.. أحموني انا مليش حد أحموني.. أحمونا ملناش حد.. يعني مينفعش أعيش شريفة؟؟… لازم أرضي لهم؟؟”.

وزادت: “بيقولي تعالي ليا المركز.. ارضيني وأرضي النبطشية.. عشان اطلع لك أختك..

لموا كلابكم عنا”.

وتابعت: “وصولني لحد ياخذ حقي.. مش هسكت هاخد حقي .. حق ربنا ميتسكتش عليه.. أنا لو بنت حد مهم في البلد هيرضى على بنته كده؟؟”.

وأضافت: “يعني انت عشان مأمور ورئيس مباحث ترضي الكلب بتاعك بيا؟؟.. تسكت عليه عشان ترضوه بيا؟؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى