أخباردولي

اعتقال 6 صحافيين بسبب فيديو لرئيس جنوب السودان وهو يتبول على نفسه

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية باعتقال ستة من موظفي هيئة الإذاعة الحكومية في دولة جنوب السودان للاشتباه في قيامهم بنشر مقطع للرئيس سيلفا كير في حدث رسمي، وهو يتبول على ما يبدو على نفسه.

 رئيس جنوب السودان

وقالت الصحيفة إن المقطع الذي تم تصويره خلال حدث رسمي، يُظهرُ زعيم جنوب السودان سيلفا كير واقفا أثناء عزف النشيد الوطني، لكنه كان غافلا عن ظهور بقعة (ماء) على سرواله نزولا حتى قدميه. ثم ابتعدت الكاميرا عنه فجأة بعد أن تم ملاحظة ما يحدث.

 وتنقل الصحيفة عن لجنة حماية الصحافيين قولها إن ستة صحافيين من هيئة إذاعة جنوب السودان التي تديرها الدولة قد تم احتجازهم من قبل جهاز الأمن القومي في البلاد للاشتباه في ظهور لقطات غير مصرح بها .

 الرئيس يبلل نفسه

وظهر زعيم جنوب السودان وقد بلل نفسه على الهواء مباشرة، وذكرت لجنة حماية الصحافيين، نقلا عن تقارير إعلامية وأشخاص تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم، أن المعتقلين هم مدير غرفة التحكم جوفال تومبي، وعامل الكاميرا والفني فيكتور لادو، ومشغلي الكاميرات جوزيف أوليفر وجاكوب بنيامين، وعامل الكاميرا والفني مصطفى عثمان، وعامل غرفة التحكم الفني شيربيك روبن

سيلفا كير

ونقلت الصحيفة عن موظف لم يكشف هويته في التلفزيون الحكومي، وتحدث إلى الموقع الإخباري المستقل سودانس بوست أن الشرطة كانت تبحث عن الصحافي الذي صور حادث سيلفا كير.

وانتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي الشهر الماضي، مما أثار تساؤلات حول الحالة الصحية للرئيس البالغ من العمر 71 عاما واللياقة البدنية اللازمة لحكم دولة تتفاقم فيها الصراعات والمجاعة والتغير المناخي

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى