صحة

 فيروس كورونا يضرب إيران 

أعرب مدير منظمة الصحة العالمية عن مخاوفه حيال عدد الإصابات بفيروس كورونا التي لا يوجد رابط واضح بينها وبين الصين أو بالحالات المؤكدة الأخرى.

وجاءت تصريحات تيدروس أدهانوم غيبريسوس بعد إعلان إيران حالتي وفاة بسبب الفيروس، ما يجعل إجمالي عدد الوفيات في إيران خمسة.

وقال تيدروس إن فرص احتواء الفيروس “تتضاءل”.

وقال مسؤولون في قطاع الصحة في إيران إن الفيروس ربما يكون انتشر في “كل مدن إيران”.

وإلى جانب حالة الوفاة الخامسة، أعلنت إيران أيضا عن اكتشاف 10 إصابات بالفيروس القاتل، ليرتفع عدد الإصابات إلى 28 حالة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهان بور، في تصريح للتلفزيون الرسمي: “لدينا 10 إصابات إضافية مؤكدة بفيروس كوفيد-19.. وللأسف توفي أحد هؤلاء المصابين الجدد”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وبهذا العدد من الوفيات، أصبحت إيران ثاني أكثر الدول التي تسجل حالات وفاة بعد الصين.

كما أن معدل الوفيات إلى الإصابات في إيران يعتبر مرتفعا، حيث توفي 5 من أصل 28 إصابة، أي نحو 18 في المئة، وهي نسبة كبيرة مقارنة بمعدل الوفيات العالمي بسبب الفيروس، والتي لا تصل إلى 3 في المئة فقط.

 من جهة ثانية، علقت إيران جميع “الرحلات الدينية” إلى العراق بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا الجديد، بحسب ما ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء.

وكان السلطات العراقية قد نصحت مواطنيها، الجمعة، بعدم السفر إلى إيران، بعد الارتفاع المطرد في عدد الإصابات بالفيروس الجديد.

فيروس كورونا

وخارج الصين، بلغ عدد الإصابات 1152 حالة في 26 دولة مع ارتفاع عدد الوفيات إلى 8 حالات.

حيث أعلنت السلطات الإيطالية عن وفاة مسن إيطالي جراء إصابته بفيروس كورونا. ولاحقا أكدت السلطات وفاة شخص أوروبي ثان جراء هذا الفيروس، هي امرأة إيطالية، كانت في المستشفى منذ حوالي عشرة أيام في لومبارديا (شمال) وفق ما أفادت وكالات الأنباء الإيطالية التي لم تُحدد عمر الضحية.

وأُحصيت نحو ثلاثين إصابة حتى الآن على الأراضي الإيطالية بينهم أكثر من 25 في لومبارديا حيث تقرر عزل حوالي عشر مدن بشكل كامل منذ الجمعة.

 من جهة أخرى، تزايدت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية، فقد تم تسجيل 142 إصابة جديدة السبت ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 346 حالة ووفاة شخصين.

أما في الصين، فقد تم تسجيل 397 إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد يوم السبت، أي أقل من الحالات الـ 900  التي تم الإبلاغ عنها رسميا الجمعة، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى نحو 76 ألف حالة.

بينما بلغ عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد في الصين السبت (22 فبراير 2020)109، و118 أمس الجمعة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2,345 ضحية حتى الساعة، غالبيتهم العظمى في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى