علوم وتكنولوجيا

 فيسبوك تعلن عن “Messenger Rooms” يتيح مكالمة جماعية تضم 50 مشاركًا لمنافسة زووم

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك “مارك زوكربيرغ”، الجمعة، عن إنشاء خاصية فيديو جديدة، تسمى “Messenger Rooms”، تتيح للمستخدمين عمل اجتماع مع 50 مشتركًا مرة واحدة بدون حد زمني، في خطوة اعتبرت أنها جاءت لمنافسة تطبيق زووم وسحب ميزة التواصل الجماعي عبر الفيديو، من تحت أقدامه.

 

Messenger Rooms

 

وقالت فيسبوك: إن الخدمة الجديدة لا تقتصر على مستخدمي تطبيق ماسنجر فقط، بل يمكن لمستخدمي خدمتي “إنستجرام، واتساب”، الانضمام إلى المحادثات الجماعية المرئية.

 

وأكدت فيسبوك في بيان لها أن خدمة (Messenger Rooms) تسمح بمشاركة ما يصل إلى 50 مستخدمًا في المكالمة، ولكنها ستعرض على شاشة أجهزة سطح المكتب 16 مشاركًا فقط، و8 مشاركين على شاشات الأجهزة المحمولة، وذلك في تصميم شبيه بما تقدمه خدمة Zoom المنافسة.

 

 

فيسبوك 

 

وبحسب البيان فسيكون بإمكان مستخدمي فيسبوك مشاركة روابط تُمكّن غير مستخدميها من الانضمام إلى مكالمات (Messenger Rooms) عبر متصفح الويب على كل من أجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة، مما يُلغي الحاجة إلى تنزيل التطبيق، أو إنشاء حساب، على غرار الخدمات الأخرى، ولن يكون هناك حد أقصى لزمن المكالمات.

 

وكشف رئيس ماسنجر لدى فيسبوك “ستان شودنوفسكي” في تصريح لوكالة رويترز، أنه كان من المقرر إطلاق عناصر من المنتج خلال الربعين الثالث والرابع من العام الحالي، ولكن فيسبوك سارعت إلى إطلاقها بعد أن لاحظت ارتفاع الطلب على المكالمات الجماعية أثناء عمليات الحظر الصحي والإغلاق بسبب فيروس كورونا.

 

وأوضحت فيسبوك، أن أكثر من 700 مليون مستخدم أصبحوا يشاركون في المكالمات عبر خدمتي ماسنجر وواتساب يوميًا.

 

وبحسب فيسبوك، يمكن الوصول إلى (Messenger Rooms) مباشرةً من صفحة (آخر الأخبار)، إضافةً إلى صفحات المجموعات والمناسبات.

 

وقال شودنوفسكي: إن فيسبوك تخطط أيضًا لإضافة أزرار داخل خدمتي واتساب وإنستجرام للانضمام إلى المحادثات، ومع ذلك سيُطالب هؤلاء المستخدمون بفتح مسنجر لإنشاء الغرف.

 

في الوقت نفسه، أعلنت فيسبوك الجمعة أيضًا، عن رفع الحد الأقصى لعدد المشاركين في مكالمات واتساب المرئية الجماعية من 4 إلى 8 مشاركين.

 

كما أعلنت عن إمكانية بدء البث المباشر عبر أجهزة Portal، وقالت فيسبوك: إنها تخطط لتوسعة ميزة التشفير (طرف إلى طرف) لتشمل (Messenger Rooms) إن كان ذلك ممكنًا.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى