علوم وتكنولوجيا

فيس بوك تغير اسمها

ينوي مارك زوكربيرغ تغيير اسم فيس بوك، وإعلان ذلك في مؤتمر “كونيكت” السنوي الذي تقيمه الشركة في 28 أكتوبر.

فيس بوك تغير اسمها

وجاء تغيير اسم عملاق شركات التواصل الاجتماعي، بعد الانهيار  والتعطل الذي شهدته أوائل الشهر الحالي.

وقال مارك إن التغيير يعكس تركيزها على البناء في العالم الافتراضي.

كما ستضع إعادة التسمية تطبيق فيسبوك على الأرجح كواحد من منتجات عديدة لشركة أم ستشرف على مجموعات مثل إنستغرام، و واتساب وأوكيولاس وغيرها، وفق “ذا فيرج”.

كانت مسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، قد سربت لصحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق من الشهر الحالي كميات هائلة من الوثائق الداخلية للشركة.

الحض على الكراهية

كما اتهمت فيسبوك بتنبي الخوارزميات التي تضخم الكلام الذي يحض على الكراهية، معتبرة أنها تغذي أرباحها على ظهر سلامة الناس والجمهور.

ويوم 5 أكتوبر الحالي قالت هوغن خلال جلسة استماع في الكونغرس الأميركي: “من خلال عملي اكتشفت أن فيسبوك تعمل بشكل يضر الصغار، كما يؤذي الديمقراطية”، مضيفة أن الشركة تأخذ معلومات من العامة ومن الحكومات، وقد ضللت الجمهور حول العديد من المواضيع.

كما أكدت أن الشركة العملاقة التي تقدر أرباحها بالمليارات، تعمل في الظل، وغالباً ما تغير قوانين عملها، لافتة إلى أن لا أحد خارج الشركة يدرك مدى خطورتها بالفعل كما يفعل من عمل ضمنها.

وسبق لعدة شركات انترنت عالمية أن غيرّت اسمها، ومنها العملاق غوغل الذي تمت إعادة هيكلته وتجميع خدماته تحت مجموعة ضخمة عام 2015 اسمها ألفابت.

وكانت فيسبوك أعلنت عن توفير 10 آلاف وظيفة لتطوير “ميتافيرس” داخل الاتحاد الأوروبي على مدار خمس سنوات، مخصصة لذوي المهارات العالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى