مصر

فيسبوك يعتبر تصريحات علي جمعة عن كورونا والجيل الخامس زائفة

اعتبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تصريحات علي جمعة مفتي مصر السابق عن فيروس كورونا والجيل الخامس زائفة.

وحذف “فيسبوك” الفيديو الخاص بالتصريحات.

وكان هاشتاج #خرافات_فيروس_كورونا، الذي دشنه ناشطون، بعد تصريحات جمعة، قد لاقى تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث لفت مغردون من خلاله الانتباه إلى أبرز الأساطير المتداولة حول الوباء، وما يتعلق بأصله وطريقة انتشاره وسبل علاجه، وبينها تصريحات جمعة.

 فيسبوك يعتبر تصريحات علي جمعة عن كورونا والجيل الخامس زائفة

 

علي جمعة

وكان علي جمعة قد زعم إمكانية تفشي فيروس كورونا عن طريق شبكة الجيل الخامس للاتصالات.

وأضاف مفتي مصر السابق علي جمعة، في تصريح تليفزيوني: “إن الجيل الخامس من شبكات الاتصال قد يكون سببا يحتاج إلى تفكير، الاتصالات والمواصلات، كل التليفونات الآن من الجيل الرابع، وحتى ندخل في الجيل الجديد العالم اضطر لإطلاق مائة ألف قمر صناعي، مما تسبب في خلل بالمجال الكهرومغناطيسي جعل البيئة الموجودة قابلة لانتشار هذه الفيروسات”. 

وزعم علي جمعة خلال برنامجه “لقاء الجمعة”، المذاع على قنوات DMC، وon، والحياة، وcbc، في حديثه عن الأنفلونزا الأسبانية: “إن المحققين من العلماء يرون أنه في عام 1918 جاء الوباء من اختلال الكهرومغناطيسية في الأرض لشيوع الكهرباء، التي أحدثت شيئًا ما في الجو، هيأته لأن تجعل هذه المواد تنفصل وتكون الفيروس”.

شبكات الجيل الخامس

وتابع: “البعض قال إنه فيروس مُخلّق داخل المعامل، أو أن له سلالتين أو ثلاثة الإيطالية والنمساوية والإنجليزية، أو أنه جزء من الحرب البيولوجية، كل هذا قد يكون صحيحا، لكن لماذا ينتشر بهذه القسوة؟! ولماذا هُيئت له الأجواء من غير قصد؟! لأن القصد كان الوصول إلى 5G”.

وردت منظمة الصحة العالمية على تصريحات جمعه عبر عدة تغريدات:

“شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تسهم في انتشار مرض #كوفيد_19”.

“لا تستطيع الفيروسات الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة”.

“مرض كوفيد-19 ينتشر في العديد من البلدان التي لا توجد فيها شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة”.

فيما وصف مغردون عالميون مزاعم جمعة بأنها شديدة الغباء، وأضافوا أن 3 دول فقط تستخدم شبكات الجيل الخامس، بينما فيروس كورونا يجتاح العالم كله.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى