مصر

في أول ظهور منذ الأزمة.. السيسي: مصابي كورونا في مصر قد يصلون إلى آلاف

قال عبدالفتاح السيسي في أول ظهور له منذ أزمة فيروس كورونا، إن أعداد المصابين بفيروس كورونا في مصر، قد تصل إلى “آلاف” في أيام قليلة إذا لم يتم التعامل بجدية.

وأضاف السيسي في تصريحات أذاعها التلفزيون، إن مصر اتخذت إجراءات غير مسبوقة في التعامل مع فيروس كورونا، مضيفًا “إن الإجراءات الطبية اتُخذت طبقًا للمعايير، بدءًا من عزل المصريين القادمين من الصين، وإن الدولة أخذت بالأسباب وما زالت”.

ووجه السيسي الشكر للجيش والشرطة والإعلام والأطباء، لـ “حسن إدارتهم للأزمة الجارية” على حد وصفه.

كما كلف السيسي الحكومة بضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي، وذلك في إطار الإجراءات الحكومية لمواجهة فيروس كورونا.

التشكيك في الحكومة.

وصرح السيسي في حضور عدد من الوزراء، أثناء تكريم سيدات مصريات، بمناسبة عيد الأم، إن البيانات الصادرة عن مصر تعكس الواقع الذي تعيشه مصر.

وتابع قائلًا: “طوال الوقت كان هناك من يشكك في كل إجراء نقوم به، التشكيك والحديث الذي يتردد أقل ما يقال فيه هو أنه كذب وبه افتراء كثير”.

وأضاف: “ليس موضوع كورونا فقط، التشكيك حالة عاشتها مصر على مدار 80 عامًا بطريقة تشكل حالة من عدم الثقة وسط الشعب”.

المخزون الإستراتيجي.

وحول محزون السلع الإستراتيجي في مصر، قال السيسي أن مخزون مصر من السلع يكفي ثلاثة أشهر، وأنه لا مبرر “للتكالب” على السلع، فضلًا عن أن البنك المركزي المصري سيقدم 20 مليار جنيه مصري لدعم البورصة.

وزاد السيسي قائلًا: “حجم الضغوط على الاقتصاد المصري كبيرة جدا، ولولا خطة الإصلاح الاقتصادي الناجحة ما تحملت مصر التداعيات الحالية لأزمة فيروس كورونا”.

وعن كيفية توفير مصر 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا، قال السيسي: “الـ100 مليار منين؟ هي مصر قليلة ولا إيه”.

إجراءات التعامل مع كورونا.

وأشار السيسي في كلمته، إلى أن الفيروس أوجد “أزمة غير مسبوقة على مستوى العالم في تاريخ الإنسانية المعاصر، عبر انتشاره في 177 دولة، وسيكون العالم بعده مختلف عما قبله، نظرًا لتأثيراته الكبيرة جدًا”.

وزعم السيسي، إن مصر اتخذت إجراءات احترازية علمية بشكل فوري تجاه الفيروس، عقب بدء الأزمة في الصين.

وبحسب السيسي، من بين هذه الإجراءات: “قرارات اقتصادية، فضلًا عن تعطيل الدراسة، وإيقاف النشاط الرياضي، وتجميد رحلات الطيران، وتعليق الصلوات في المساجد والكنائس، وتعقيم الميادين والمؤسسات”.

وشدد السيسي على ضرورة التعامل بحسم مع الفيروس، ليس من باب التخويف، ولكن للخروج بسلام.

وتابع أن إجراءات مصر مرتبة ومنظمة وغير مسبوقة، وليس هناك إخفاء لأي شيء.

وخاطب المصريين قائلًا: “نقعد أسبوعين ملتزمين (ولابد من) مزيد من الالتزام والمسؤولية والجدية والانضباط والحذر، فلا نريد لحجم الإصابات أن تزيد”.

حملة “باطل” تندد بالتقصير.

كانت حملة “باطل”، قد اتهمت عبد الفتاح السيسي بالفشل في إدارة أزمة فيروس كورونا،  مؤكدة أن فشل إدارة الدولة وعلى رأسها السيسي في توجيه موارد الدولة، فأخرجت المنظومة التعليمية شعب لا وعي له، يستخف بخطر يفتك بمئات الآلاف”.

وشدّدت الحملة، في بيان لها، اليوم الأحد، على أن “الوباء الحقيقي والأخطر على هذا الوطن الغالي ليس وباء الكورونا، ولكنه وباء السيسي الذي انتشر معه يوما بعد يوم، وكانت هذه النتائج الكارثية في كل مناحي الحياة اقتصادية أو سياسة أو صحية أو تعليمية أو إعلامية نتيجة حتمية”.

واختتمت الحملة بيانها بالقول: “لابد من محاربة السيسي و فيروس كورونا فهما وجهان لنفس الخطر على حياة ومستقبل كل مصري ومصرية”.

كانت مصر قد أعلنت أمس السبت، تسجيل حالتي وفاة و9 إصابات جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد الضحايا إلى 294 إصابة، توفى منهم 10، وتماثل 41 للشفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى