مصر

“كنت بحبها ورفضتني”.. قاتل طالبة المنصورة يعترف بتفاصيل بجريمته

أصدرت النيابة العامة بيانا، قالت فيه أن النائب العام، أمر بمباشرة التحقيق العاجل في واقعة مقتل طالبة أمام جامعة المنصورة، وسرعة إنجازه، واستجواب المتهم فيها، والتصرف قانونًا بها.

وأوضح البيان، أن وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام رصدت تتناول تأويلات حول باعث المتهم لارتكاب الجريمة غير مستندة على أدلة حقيقة رسمية، وهو ما يؤثر بصورة مباشرة في سلامة التحقيقات، ويفضي إلى ضياع ما فيها من أدلة,

وأهابت النيابة العامة “بالكافة إلى الامتناع عن تداول هذه المقاطع والأخبار في تلك الواقعة أو غيرها، وتقديمها إلى جهات التحقيق المختصة إذا ما كانت تُفيد في كشف الحقيقة، دون تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة لأسباب لا علاقة لها بالصالح العام أو التوعية العامة”.

اعترافات المتهم

وكانت وسائل الإعلام، قد كشفت عن اعترافات الطالب المتهم بذبح صديقته أمام جامعة المنصورة في اعترافات أولية أمام التحقيق، موضحا أنه أقدم على الجريمة إثر “خلافات عاطفية”.

وأوضح الطالب أنه كان مصرا على الارتباط بها، إلا أنها كانت ترفض وقامت بحظره على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما تقوم الأجهزة الأمنية بفحصه للوقوف على الأسباب التي أدت إلى الجريمة.

جاء ذلك عقب تسلم المتهم من المستشفى الذي تم نقله إليه لفحصه بعد الإصابات التي عرض لها عقب اعتداء الأهالي عليه.

ووصلت أسرة الطالبة إلى مقر النيابة، وخضعوا للاستجواب لمعرفة ما قالته عن المتهم لأسرتها، ودوافعه لارتكاب هذه الجريمة.

وقالت مصادر أمنية إنه تم ضبط الطالب مرتكب واقعة التعدى على طالبة أمام جامعة المنصورة بالدقهلية، مستخدمًا سلاح أبيض “سكين”، ما أدى إلى مصرعها، والأداة المستخدمة في الجريمة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

من جانبها، قالت جدة الطالبة نيرة أشرف؛ التي لقيت مصرعها على يد زميلها الطالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، إن المتهم سبق وتقدم لخطبة نيرة أكثر من مرة، إلا أنها وأسرتها رفضوه، وهو ما جعله يقرر التخلص منها.

وأضافت الجدة، أن المتهم هددهم أكثر من مرة من عواقب عدم موافقة ابنتهم على الزواج منه، إلا أنهم توقعوا أنه مجرد تهديد لن يتبعه فعل إجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى