مصر

المحافظات تمنح الجيش حق تأجير ساحات الشوارع لركنة لسيارات

كشف مصدران مصريان مطلعان في محافظتي القاهرة والجيزة، اللتان بدأتا تطبيق قانون السايس الجديد، أن محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، ومحافظ الجيزة اللواء أحمد راشد، وافقا على منح “الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية وإدارة الطرق”؛ إحدى الشركات التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة (الجيش)، حق استغلال ساحات انتظار السيارات في شوارع المحافظتين، وذلك بـ”الأمر المباشر” من دون اتباع المزايدات المتعارف عليها للحصول على أفضل العروض من الشركات، بحسب العربي الجديد.

منح الجيش حق تأجير ساحات الشوارع

وأضاف المصدران أن الشركة التابعة للجيش ستتولى تطبيق قانون تنظيم انتظار السيارات في الشوارع رقم 150 لسنة 2020، الهادف إلى تقنين مهنة “السايس” .

وتابعا أن المواطن سيدفع رسوماً لصالح “الشركة الوطنية” .

وبدأت محافظة الجيزة تطبيق قانون السايس الجديد، وفرضت رسوماً شهرية 300 نظير مبيت السيارات أسفل العقارات فى الشارع.

رسوم شهرية 300

وبدأ التطبيق في عدد من الأماكن، بينها أحياء العجوزة والدقي و منطقة 6 أكتوبر.
ووفقا للائحة الجديدة يتم تحصيل رسوم على النحو التالي:
10 جنيهات للانتظار المؤقت للسيارة الملاكي.
300 جنيه شهريًا للمبيت أسفل العقار.
20 جنيها للانتظار المؤقت للسيارة نص نقل.
30 جنيهًا للانتظار المؤقت للحافلات الكبيرة.

قانون السايس الجديد

وبحسب الحكومة يستهدف القانون الجديد الذي أقرّه البرلمان في الفصل التشريعي السابق، تحديد الإجراءات اللازمة لاستغلال الشوارع العامة بشكل حضاري منظم، وبحسب الجماهير يستهدف استنزاف الأهالي مجدداً.

كما حدد قانون السايس الجديد، 5 اشتراطات للحصول على رخصة للعمل في الشارع وهي:
ألا يقل عمره عن 21 عاما.
إجادة القراءة والكتابة.
أداء الخدمة العسكرية.
الحصول على رخصة قيادة سارية.
عدم صدور حكم ضده بعقوبة جنائية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة.

عقوبات القانون

وخوّل قانون السايس الجديد الحق للجهات المعنية في اتخاذ الإجراءات اللازمة لكل من يعمل في مهنة السايس دون الحصول على رخصة.

حيث يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز 6 أشهر وغرامة لا تزيد عن 10 آلاف جنيه، حال ممارسة نشاط تنظيم المركبات دون ترخيص.

كان البرلمان قد أقر قانون السايس رقم 150 لسنة 2020 بشأن تنظيم انتظار المركبات بالشوارع الخاضعة لولاية المحافظات وأجهزة المدن التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وصدّق عليه الرئيس السيسي في يوليو من العام الماضي.

يذكر أنه منذ انقلاب 3 يوليو العسكري، تصب كل المشروعات بلا استثناء في مصلحة الجيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى