دولي

قتلى وجرحى إثر زلزال مدمر ضرب مدينة “إزمير” التركية

أعلنت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، اليوم الجمعة، مصرع 12 أشخاص على الأقل، وإصابة 321 أخرين، جراء الزلزال المدمر الذي ضرب ولاية إزمير، غربي البلاد.

 

كما أعلن والي إزمير التركية، إنقاذ نحو 70 شخصاً من تحت الأنقاض جراء زلزال ضرب سواحل تركيا على بحر إيجة.

 

 

 

زلزال أزمير

 

وفي تصريح للصحافة، أكد والي أزمير أن الزلزال أسفر عن تسونامي جزئي بمنطقة “سفري حصار” أدى إلى إصابة شخص وفق المعلومات الأولية.

 

وقالت “آفاد” عبر موقعها الإلكتروني، إن زلزالا ثانيا بقوة 5.1 درجات وقع قرب قضاء “قوش أداسي” في آيدن.

 

 

 

وذكرت “آفاد” في بيان: “بحسب المعلومات التي جرى الحصول عليها من مركز تنسيق الكوارث، فقد 12  من مواطنينا أرواحهم، أحدهم غرقاً، وأصيب 321 آخرون”.

 

 

 

وأفادت بإرسالها مساعدات طارئة لاستخدامها في الأنشطة التي تنفذ بالمنطقة، وبتوجه 3 شاحنات تنسيق متنقلة من الولايات المجاورة إلى إزمير.

 

ولفتت إلى وقوع 67 هزة ارتدادية بينها 13 هزة تجاوزت قوة كل منها 4 درجات على مقياس ريختر.

 

وأشار البيان إلى إرسال الهلال الأحمر التركي، طاقماً مؤلفاً من 48 فرداً، و16 مركبة، ومطبخاً متنقلاً ومعدات تخدم 25 ألف شخص.

 

 

 

بيان أردوغان

 

من جانبه، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تمنياته بالسلامة لأهالي ولاية إزمير كافة، عقب تعرضها للزلزال.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس التركي، برئيس بلدية إزمير تونج صويار. وقدم صويار معلومات لأردوغان حول أنشطة البحث والإنقاذ الجارية في الولاية.

 

وشدد أردوغان على تسخير الحكومة إمكانياتها كافة لتضميد جراح أهالي إزمير في أسرع وقت والتضامن معهم.

 

كما ضرب الزلزال جزيرة ساموس اليونانية حيث قتل تلميذان في مدرسة بمدينة فاثي، إضافة إلى إصابة 8 أشخاص آخرين.

 

وحذر خبراء الزلازل في اليونان من احتمال وقوع هزات أرضية جديدة في بحر إيجه قد تبلغ قوتها 6.2 درجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى