مصر

 قرار بتغيير اسم قرية “رابعة” في شمال سيناء إلى 30 يونيو

قررت السلطات في محافظة شمال سيناء، الأربعاء، تحويل اسم قرية “رابعة” القريبة من مدينة بئر العبد، إلى 30 يونيو.

بتغيير اسم قرية “رابعة” 

ونشرت المحافظة على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك قراراً نافذاً بتحويل الاسم التاريخي لقرية رابعة إلى 30 يونيو، نسبة إلى التظاهرات التي خرجت ضد الرئيس الراحل محمد مرسي و مهدت للانقلاب العسكري.

وادعى المنشور، إن التغيير جاء بناءاً على مطلب مشايخ القرية وسكانها، وتم نقل الطلب في فبراير الماضي للمجلس التنفيذي بالمحافظة للاطلاع على الطلب وجرى الموافقة عليه قبل يومين.

كان لقاء قد جمع مشايخ القرية بنواب سيناء ومحافظ شمال سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة نهاية العام الماضي، أعلن  فيه أحد مشايخها عن تبديل اسم القرية من رابعة إلى 30 يونيو بناءً على رغبة سكانها.

وأثنى الحضور الحكومي والنيابي على قرار مشايخ القرية المعروفين بعلاقتهم مع النظام وقوات الجيش المنتشرة في محيط المنطقة.

في الوقت نفسه، استنكر الكثير من سكان المحافظة الخطوة، واعتبروا ذلك انسلاخاً عن تاريخ القرية المرتبط بكلّ المؤسسات المتواجدة فيها، والمسمى الذي كان يميزها عن بقية القرى المحيطة بها.

وأكد السكان، أن مشايخ القرية يرجون من وراء خطواتهم نيل الموافقة الحكومية على قرار بتحويلها من قرية إلى مدينة خلال الفترة المقبلة.

وتقع قرية رابعة في الشمال الغربي لمحافظة شمال سيناء، على بعد 25 كلم من مدينة بئر العبد، إحدى أكبر مدن المحافظة، وتبعد عن القنطرة شرق بحوالي 50 كلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى