اقتصاد

السيسي يصادق على قرض إضافي من صندوق النقد الدولي بمليارات الدولارات

صادق الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، الخميس، على اتفاق للحصول على قرض إضافي من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.7 مليار دولار.

وجاءت مصادقة السيسي على شكل قرار جمهوري لتسهيل إتاحة القرض، وعزا ذلك “لمساعدة البلاد في مواجهة الآثار الاقتصادية الناتجة عن وباء كورونا”.

قرض إضافي من صندوق النقد الدولي

وصادق مجلس النواب على، قرض إضافي من صندوق النقد الدولي، في يونيو الماضي.

وتبلغ قيمة التمويل الذي تم التوافق عليه بين القاهرة وصندوق النقد، 2.7 مليار دولار تشكل نسبته 100 بالمئة من حصة مصر بالصندوق.

وارتفعت حاجة مصر إلى النقد الأجنبي خلال العام الجاري، بفعل التبعات الاقتصادية والمالية السلبية لتفشي جائحة كورونا، والتي أثرت على إجمالي احتياطات البلاد من النقد الأجنبي.

وصعد الدين الخارجي المستحق على مصر بنسبة 4.78 بالمئة على أساس سنوي، خلال الربع الثالث من السنة المالية الماضية 2019 /2020 المنتهي في مارس الماضي، إلى 111.3 مليار دولار.

وجاء في بيانات صادرة عن البنك المركزي المصري، مطلع الشهر الماضي، أن الدين العام الخارجي صعد من 106.22 مليارات دولار في الربع الثالث من السنة المالية السابقة له 2018 /2019.

دوامة القروض الخارجية

وسبق وحصلت مصر على قرض آخر من الصندوق لمواجهة آثار كورونا بـ 5.2 مليار دولار، عدا ما أعلنه البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، فى نهاية يوليو الماضي، عن منحه مصر قرضاً بقيمة تقترب من الأربعة مليارات دولار .

إضافة إلى قرض آخر مقدم من بنك الاستثمار الأوروبي، بقيمة 2.2 مليار دولار، منها 1.1 مليار يورو لدعم قطاع النقل العام في المدن المصرية و800 مليون يورو للاستثمارات المتعلقة بكورونا، والباقي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

بالإضافة إلى اقتراض نصف مليار دولار أمس عبر طرح سندات دولية خضراء، وذلك لأول مرة في تاريخها.

كما اقترضت مصر فى مايو الماضى 5 مليارات دولار، فى صورة سندات دولية بأسعار فائدة عالية، كما تدرس القاهرة طرح سندات بقيمة تصل إلى 7 مليارات دولار مقومة بالدولار أو اليورو خلال العام المالي الجاري 2020-2021.

وبخلاف حزمة القروض تلك، قالت وكالة أنباء رويترز أن البنوك الإماراتية تدبر قرضاً لصالح مصر تزيد قيمته عن مليار دولار ولمدة عام، وذلك بطلب من الحكومة المصرية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى