مصر

تعليمات للإعلام بتجاهل أخبار قصر السيسي الطائر: تساوي ربع دعم التموين السنوي للمصريين

نقلت الأخبار اللبنانية عن مصدر، أن هناك تعليمات صادرة للإعلام المصري بتجاهل مسألة طائرة الرئاسة الجديدة، بشكل كامل وعدم التعليق عليها نهائياً، فيما تجري صياغة ردّ دبلوماسي للرئيس المصري في حال سؤاله عن الطائرة خلال لقاء إعلامي يُتوقّع أن يجريه على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

طائرة الرئاسة الجديدة - قصر السيسي الطائر

طائرة الرئاسة الجديدة

وجرى إبرام الصفقة التي بدأ التفاوض في شأنها بداية العام الجاري، فيما يُعتقد بأن الرئاسة تجري مفاوضات لصفقة مماثلة على طائرة أخرى مع إحدى الدول الآسيوية التي تمتلكها ولا تستخدمها، علماً بأن تفاصيل السداد المالي لقيمة الطائرة لم تكشف بعد.

والطائرة الجديدة هي أحدث صفقات الطائرات الرئاسية، بعد نحو خمس سنوات من صفقة طائرات فخمة، عددها 7، وصلت إلى مصر من شركة «داسو» الفرنسية، وتنتمي إلى طراز «فالكون x7»، بقيمة تقدّر بحوالى 300 مليون يورو للطائرة الواحدة.

قصر السيسي الطائر

وصُدم المصريون، بعد الكشف عن أن الرئاسة المصرية تعمل على إتمام صفقة لشراء طائرة رئاسية جديدة تتجاوز قيمتها 400 مليون دولار.

ولم يُكشف النقاب عن طريقة تمويل ثمن الطائرة التي ستكون بمثابة قصر الرئيس الطائر، وأحدث ما يمتلكه بعد القصور الرئاسية التي شيّدها في السنوات القليلة الماضية، وكلّفت مليارات الجنيهات.

وبحسب البروتوكول الأمني المتّبع منذ عقود، يكون للرئاسة المصرية طائرتان من الطراز نفسه، وبالمواصفات نفسها، ما يعني أن بإمكان الرئاسة شراء طائرة أخرى من طراز «B747-8» المعروفة باسم «جامبو جيت».

13 مليار جنيه

وفي حال الالتزام بالبروتوكول الأمني، سيبلغ ثمن الطائرتين أكثر من 800 مليون دولار، أي ما يعادل نحو 13 مليار جنيه مصري (نحو 13% من الأموال التي أُنفقت لدعم الاقتصاد خلال فترة وباء «كورونا»، وهو ما يعادل نحو ربع الدعم التمويني السنوي للمواطنين خارج منظومة دعم الخبز).

الإعلان عن الطائرة العائدة ملكيّتها لشركة «لوفتهانزا» التي عرضتها للبيع قبل عامين بسبب عدم جدوى تشغيلها تجارياً، خرج من ألمانيا، فيما سيتمّ اختيار فريق مدرّب بعناية لقيادتها، كونها تختلف عن طائرة «إيرباص» الرئاسية الحالية.

تكلفة مرتفعة

وسيستغرق وصول الطائرة الجديدة إلى مطار القاهرة، عدّة أسابيع، إذ تحتاج إلى تجهيزات من الداخل، تجرى في الولايات المتحدة حالياً، لتضمّ قاعة اجتماعات ومطعماً وغيرهما من المستلزمات الفنيّة التي تحتاج إليها الجولات الرئاسية، فضلاً عن حاجتها إلى عملية صيانة دورية يُتوقّع أن تكون تكلفتها مرتفعة، في ظلّ ارتفاع أسعار قطع الغيار الخاصة بالطائرة.

طائرة الرئاسة الجديدة - قصر السيسي الطائر طائرة الرئاسة الجديدة - قصر السيسي الطائر

ويفيد مصدر في رئاسة الجمهورية المصرية، لـ «الأخبار»، بأن الطائرة الجديدة ستحطّ في مطار القاهرة خلال أسابيع قليلة، بعد الانتهاء من تجهيزها من الداخل، لتصبح جاهزة لنقل الرئيس والحكومة، مع تخصيص مكان للحراسة التي ترافق رئيس الجمهورية في رحلاته.

طائرة الرئاسة الجديدة - قصر السيسي الطائر
وكشف موقع “Flug Revue” الألماني المتخصص في الطيران، أن طائرة ضخمة من طراز “بوينج 747-8I”، كانت مخصصة لشركة “لوفتهانزا” الألمانية، تم بيعها مؤخراً لشخصية هامة في مصر.

وأوضح الموقع في تقرير له، أن شركة “لوفتهانزا” قد طلبت مرة واحدة 20 طائرة 747-8I من شركة بوينج. وشغلت الشركة 19 واحدة منها، وبقيت طائرة جامبو استخدمتها “بوينج” في برنامج الاختبار، وتركت في الصحراء لسنوات.

وأضاف الموقع أن الطائرة “تنتظرها الآن مهنة جديدة للشخصيات المصرية الكبيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى