مصر

إخلاء سبيل ضابط وحبس 4 أمناء شرطة في قضية قتل “إسلام الأسترالي”

قررت النيابة العامة، اليوم الأحد، إخلاء سبيل ضابط شرطة، وحبس 4 أمناء شرطة، فى اتهامهم بقتل الشاب “إسلام الأسترالي” داخل قسم شرطة المنيب.

إخلاء سبيل ضابط شرطة

وقال مصدر أمني أن الضابط قال في تحقيقات النيابة، أنه تلقى إخطاراً بوقوع مشاجرة في شارع المدبح، فتوجه إلى مكان البلاغ، وألقى القبض على أطراف المشاجرة، وكان المتوفى مصابا بجروح وسحجات من آثار المشاجرة.

وزعم الضابط أنه أمر أمناء الشرطة باقتياد المتهمين إلى مقر قسم الشرطة، وبعدها غادر القسم.

من جانبهم زعم أمناء الشرطة إنهم أودعوا المتهمين الحجز، وفوجئوا بصراخ الضحية وتألمه، فاستدعوا له الإسعاف إلا أنه كان قد توفي.

بينما اتهمت والدة وشقيقة “الاسترالي”، أفراد الشرطة الذين ألقوا القبض عليه في الشجار بـ”قتله”.

قتل الأسترالي

واندلعت عقب مقتل الاسترالي، احتجاجات في منطقة المنيب، وتجمهر الأهالي أمام نقطة الشرطة للمطالبة بحق إسلام، ويقول الأهالي إن إسلام كان ضحية لتعدي أفراد من الشرطة عليه.

وسب المحتجون فى المنيب الرئيس عبد الفتاح السيسي وطالبوا رجال الجيش بإزاحته، بعد 7 سنوات من القهر والاعتداءات غير المسبوقة التي تشهدها مصر، ووصفوا المحيطين به بالزباله.

وكانت النيابة العامة قد أعلنت، قبل 4 أيام، فتح تحقيق في واقعة التعدي على إسلام الأسترالي ووفاته بالمنيب.

وانتدبت النيابة، الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفى بياناً لسبب الوفاة وكيفية حدوثها.

وكشف تحقيقات النيابة أن كاميرات المراقبة أكدت دخول الضحية حياً إلى مقر قسم الشرطة، كما سجلت اعتداء أمناء الشرطة على الضحية أثناء القبض عليه.

وأفادت أدلة الثبوت أن التقارير الطبية التي تسلمتها النيابة أفادت عدم منطقيتها مع التصور الذي قاله أفراد أمناء الشرطة في التحقيقات.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى