عربي

 قمة “أردنية مصرية عراقية” في عمان الأسبوع الجاري

يُعقد في عمان الأسبوع الجاري، قمة ثلاثية بين “مصر والأردن والعراق”، لبحث قضايا الأرهاب وتعزيز التعاون الاقتصادي.

قمة ثلاثية

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني الهاشمي، أمس الجمعة: “يعقد جلالة الملك عبدالله الثاني، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قمة ثلاثية في عمان الأسبوع المقبل.

وبحسب البيان، تركز القمة، التي تعقد للمرة الثالثة، على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الأردن ومصر والعراق، إضافة إلى بحث القضايا الإقليمية.

ولم يحدد البيان موعدا لانعقاد القمة هذا الأسبوع، غير أنه أكد أنها تعد الثالثة بين عمان والقاهرة وبغداد، إذ عقدت الأولى بمصر في مارس 2019، والثانية في الولايات المتحدة سبتمبر من العام الماضي.

في الوقت نفسه، قال مسؤولان عراقيان بارزان في بغداد، اليوم السبت، في تصريحات صحفية”، إنّ رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي” سيتوجه، بعد انتهاء زيارته الحالية إلى واشنطن، إلى العاصمة الأردنية عمّان، حيث من المقرر أن يلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في قمة ثلاثية مقررة مسبقاً، تستمر يوماً واحداً.

ملفات القمة

ومن المقرر مناقشة عدة ملفات، لكن يطغى ملفا النفط والتبادل التجاري والأمن، على مجمل أعمال القمة التي تعتبر الثانية من نوعها، إذ سبق و عقد العراق والأردن ومصر اجتماعًا في القاهرة، العام الماضي، شارك فيه رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، إلى جانب السيسي والعاهل الأردني.

وأكد المسؤولان العراقيان، أنّ يوم الاثنين المقبل هو الموعد المبدئي للقمة المرتقبة، ويتوقف ذلك على جدول مهام رئيس الوزراء في واشنطن، وما إذا كان سيتجه إلى الأردن بشكل مباشر قادماً من واشنطن أو سيحط في بغداد للاستراحة قبيل توجهه إلى المملكة، مشيراً إلى أن الموعد قد يتقدم أو يتأخر.

ولفت المسؤول العراقي إلى أنّ ملف الإرهاب والمعتقلين المصريين الموجودين في العراق، وتبادل المعلومات الأمنية بين البلدان الثلاثة، فضلاً عن ملف الحدود العراقية الأردنية، ستكون أبرز الملفات التي سيجري بحثها في القمة.

غير أن ملف النفط والتبادل التجاري المصري العراقي عبر ميناء نويبع المصري باتجاه العقبة ثم العراق، والتبادل التجاري الأردني العراقي، سيكون الطاغي على اللقاء، مؤكداً أن “العراق سيطرح رؤيته بشأن التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة”، في إشارة منه إلى إشهار الإمارات لتحالفها مع الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في تصريحات صحفية، إنه “سيزور الأردن منتصف الأسبوع المقبل”.

وأضاف الكاظمي: “الزيارة تتضمن إكمال الحوار العراقي المصري الأردني الذي بدأ في القاهرة في زمن الحكومة السابقة، وسيكون هناك لقاء ثلاثي بين الملك عبدالله الثاني والرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء العراق”.

ووصف “القمة الثلاثية بالمهمة لتطوير العلاقات الثلاثية فيما يخص المجال الاقتصادي وكذلك فيما يتعلق بالتطورات في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى