أخبارمصر

مقتل وإصابة عدد من الجنود فى اشتباكات شرق قناة السويس

قٌتل وأٌصيب عدد من الجنود، صباح اليوم الأحد، في هجوم لتنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم داعش الإرهابي على كمين أمني قرب قناة السويس، غرب شبه جزيرة سيناء.

اشتباكات شرق قناة السويس

وأوضحت مصادر قبلية لوسائل إعلامية أن الاشتباك استمر حتى ساعات الصباح، بعد أن وصلت تعزيزات عسكرية من المواقع القريبة لمكان الحدث.

وأفادت أن الحصيلة الأولية للاشتباكات، شرق قناة السويس، تشير إلى مقتل مجندين، وإصابة ضابط شرطة بجروح.

من جهتها نقلت مؤسسة سيناء عن مصادر قبلية أن مسلحين من تنظيم داعش هاجموا “كمين المثلث” بالقنطرة شرق، القريب من المجرى الملاحي لقناة السويس غرب سيناء، واشتبكوا مع قوات التأمين،و جرى تبادل عنيف لإطلاق النيران، بعدها قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه بحزام ناسف، ما أسفر عن مقتله ومقتل العنصر الذي برفقته، وإصابة عناصر من قوة الكمين.

وأشارت المصادر  انه بالكشف عن هوية المهاجمين تبين أنهما من أخطر العناصر الارهابية التابعة لتنظيم داعش، أحدهما يدعى “أحمد الحسيسي” والآخر يلقب بـ “أبوجابر”، فيما لم تعلق الجهات الأمنية أو العسكرية عن الهجوم رغم مرور أكثر من 10 ساعات حتى كتابة هذه السطور.

ويعد الهجوم هو الثاني خلال أسبوع، على أماكن حيوية قريبة من المجرى الملاحي لقناة السويس، حيث قتل ضابط ومجند فجر السبت 19 نوفمبر بعد اشتباكات استمرت لوقت طويل بين القوات الأمنية وعناصر من داعش تحصنوا داخل المدرسة الصناعية بالقنطرة شرق غرب سيناء، قبل أن يتدخل الطيران الحربي ويقصف أجزاء من المدرسة، فيما لم يعلن الجيش أو القوات الأمنية عن الهجوم الأول كما هو الحال في هجوم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى