مصر

قناة Ten تعلن توقف البث نهاية العام لأسباب مالية

أعلنت قناة “TeN” الفضائية المصرية، اليوم الأربعاء، عن توقف بثها بنهاية شهر ديسمبر هضا العام؛ لأسباب تمويلية.

وقالت إدارة القناة في بيان لها: “يأتي هذا القرار الصعب انطلاقاً من حرص القناة على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه موظفيها وتعاقداتها التشغيلية، واستباقاً لأي صعوبات مالية قد تواجهها القناة في المستقبل نتيجة ضعف الإعلانات على شاشتها”.

كانت مصادر إعلامية مصرية، قد أفادت، أن ظروفاً مالية واقتصادية طاحنة وراء قرار الغلق، ناتجة عن توقف دولة الإمارات العربية المتحدة عن تمويل القناة نهائياً.

كما أكد المصدر، “إن هناك اتجاهاً إماراتياً لغلق قنوات ومشروعات إعلامية أخرى في مصر”.

وكشفت المصدر من داخل القناة، أن توقف البث يرجع إلى أن “شعبية القناة انخفضت خلال الفترة الأخيرة، رغم أنها كانت الأعلى مشاهدة في مصر نتيجة تنوع برامجها ما بين السياسي والترفيهي والاجتماعي والرياضي”.

وأضاف: “هناك العشرات من العاملين أُجبروا على الاستقالة خلال الأشهر الماضية، بسبب عدم وجود عقود تثبت حقوقهم ومن دون تعويضات”.

وأشار المصدر إلى أن العام الجديد 2020، سيشهد غلق عدد من القنوات الفضائية لأسباب عدة ما بين مالية وإدارية وسياسية، فضلاً عن دمج عدد من القنوات الفضائية، وتخفيض عدد ساعات البث الهوائي، وإلغاء عدد من البرامج بسبب قلة “المادة الإعلانية”، وهي ملامح الخريطة الإعلامية الجديدة خلال العام المقبل.

كان وزير الإعلام السابق ورئيس “مدينة الإنتاج الإعلامي”، أسامة هيكل، قد كشف أن الديون المستحقة على الفضائيات المصرية، وصلت إلى أكثر من 900 مليون جنيه.

وهدد هيكل، تلك القنوات بعدم بث برامجها من خلال “مدينة الإنتاج الإعلامي”، في حالة استمرار رفض المديونيات المستحقة.

كما هددت شركات الكهرباء والتليفونات بقطع خدماتها عن عدد كبير من القنوات لعدم التزامها بسداد الفواتير المستحقة عليها التي تجاوزت الملايين من الجنيهات، فضلاً عن تكلفة إيجار الاستوديوهات التي تصل إلى خمسة ملايين جنيه، وبعضها يتجاوز عشرة ملايين في الشهر الواحد، وأصبحت ديون بعض القنوات تقف حائلاً أمام استكمال طريقها في البث.

وكانت قناة TeN قد تأسست في 2015، وعرّفت نفسها في ذالك الوقت بأنها «مستقلة غير تابعة لأي تيار سياسي».

ثم آلت ملكيتها لاحقاً لمجموعة إماراتية، ويرأسها حالياً الإعلامي عمرو عبد الحميد إلى جانب زميله نشأت الديهي الذي يتبوأ منصب نائب رئيس المحطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى