مصر

 قوات حفتر تعلن مقتل “مهدي دنقو” العقل المدبر لمذبحة الأقباط المصريين عام 2015

أعلنت قوات شرق ليبيا، بقيادة الجنرال المنقلب خليفة حفتر، مقتل “مهدي دنقو” القيادي في (داعش)، والعقل المدبر لمذبحة الأقباط المصريين في مدينة سرت عام 2015.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات الشرق الليبي، اللواء خالد المحجوب، في منشور على “فيسبوك”،إن “قوة من العمليات الخاصة للواء طارق بن زياد تمكنت الأربعاء من القضاء على الداعشي الإرهابي مهدي دنقو في الجنوب الليبي”.

أوضح أن العملية تمت “بعد سلسلة من التحريات والمتابعة والتدقيق، وذلك بعد عدة محاولات لهذا الإرهابي للتملص والاختفاء والتواري عن الأنظار والقيام بعمليات خداع”.

وأضاف المحجوب: “مهدي دنقو أخطر العناصر الارهابية، فهو عقل مدبر ومخطط لعدة عمليات وجرائم، من بينها مذبحة الأقباط المصريين عام 2015”.

مقتل مهدي دنقو

كان النائب العام الليبي قد أعلن في 6 أكتوبر 2017، العثور على جثث 21 من الأقباط المصريين، الذين بث “داعش” مقطعاً مصوراً لذبحهم في 15 فبراير 2015 في سرت، وذلك بعد اعتراف مصور العملية وهو مقبوض عليه.

وحسب التحقيقات التي نشرها المكتب الإعلامي لقوات البنيان المرصوص في ليبيا، يوليو 2017، فقد أشرف الإرهابي المهدى دنقو على عملية ذبح الأقباط المصريين في مدينة سرت، فضلا عن دوره في توجيه العناصر الإرهابية بدفن الأقباط المصريين في مدينة سرت، وتحديدا في المنطقة الواقعة بين خشوم الخيل وطريق النهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى