مصر

قوات مصرية برية ومقاتلات جوية تصل السودان للمشاركة في “حماة النيل”

أعلن الجيش السوداني، الجمعة، وصول قوات مصرية برية ومقاتلات جوية ومركبات عسكرية إلى الخرطوم، للمشاركة في التدريب المشترك “حماة النيل”، بهدف “توحيد أساليب العمل للتصدي للتهديدات المتوقعة للبلدين”.

وقال بيان الجيش السوداني، أنه شارك في المشروع التدريبي الذي ينطلق في الفترة من 26 – 31 مايو الجاري عناصر من كافة التخصصات والصنوف بالجيشين السوداني والمصري.

حماة النيل

وأعلن البيان عن “وصول القوات المصرية المشاركة في المشروع إلى قاعدة الخرطوم الجوية بجانب أرتال من القوات البرية والمركبات التي وصلت بحرا”.

وتأتي مناورة “حماة النيل” وفقا للبيان، “كامتداد للتعاون التدريبي المشترك بين البلدين وسبقتها نسور النيل 1 و2 (في نوفمبر 2020، أبريل 2021)”.

وتأتي مناورة “حماة النيل” كامتداد للتعاون التدريبي المشترك بين البلدين وقد سبقتها نسور النيل ١ و ٢ وتهدف جميعها إلى تبادل الخبرات العسكرية وتعزيز التعاون وتوحيد أساليب العمل للتصدي للتهديدات المتوقعة للبلدين، وفق البيان.

وأكد أن تلك المناورات التي تتزامن مع تعثر مفاوضات “سد النهضة” منذ أشهر، “تهدف جميعها إلى تبادل الخبرات العسكرية وتعزيز التعاون وتوحيد أساليب العمل للتصدي للتهديدات المتوقعة للبلدين”.

وتصر إثيوبيا على ملء ثانٍ لسد “النهضة” بالمياه في يوليو وأغسطس المقبلين، بعد نحو عام عن ملء أول، حتى لو لم تتوصل لاتفاق، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح السودان ومصر، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.

فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل‎ البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى