عربي

قيس سعيّد يستحوذ على كل السلطات: والنهضة و4 أحزاب تقول إنه فقد شرعيته

قالت أربعة أحزاب تونسية يوم الخميس إن الرئيس قيس سعيد فقد شرعيته ودعت لمواجهة “الانقلاب على الدستور”، وذلك بعد أن أعلن سعيّد يوم الأربعاء استحواذه على السلطات التشريعية والتنفيذية.

قيس سعيّد يستحوذ على كل السلطات

‭‭‭ ‬‬‬ويضع موقف أحزاب التيار الديمقراطي والجمهوري وآفاق تونس والحزب الجمهوري مزيدا من الضغوط على الرئيس الذي كان قد جمّد أعمال البرلمان وعزل رئيس الوزراء في 25 يوليو ضمن إجراءات استثنائية قال إنها تهدف لإنقاذ البلاد من الانهيار.

‭‭‭ ‬‬‬وقال سعّيد يوم الأربعاء إنه سيتولى التشريع عبر أوامر رئاسية، واستحوذ على الصلاحيات التنفيذية والتشريعية ملغيا بذلك أغلب فصول الدستور.

وقال إنه ينوي تغيير النظام السياسي، في خطوة أثارت على الفور معارضة خصومه السياسيين.

رفض 4 أحزاب

وقالت الأحزاب الأربعة في بيان يوم الخميس إن هذه الخطوة تكرّس الانفراد المطلق بالحكم.
كما رفضت حركة النهضة قرار سعيّد وقال رئيس الحزب راشد الغنوشي لرويترز إن “خطوة سعيد هي إلغاء للدستور ونحن لن نقبل بذلك”.
وأضافت النهضة في بيان رفضها تعليق دستور تونس وتعويضه بتنظيم مؤقت للسلطات، وحذرت من حكم فردي مطلق استبدادي فاقد للشرعية.

البلاد تتجه للهاوية

ودعا الاتحاد التونسي للشغل الرئيس قيس سعيد للتشاور مع الخبراء قبل اتخاذ القرارات و”عدم الاكتفاء باستشارة أصدقائه”.

وأضاف أن تونس هي البلد الوحيد في العالم الذي يعيش تحت الحكم الفردي المطلق.
كما قال الاتحاد التونسي للشغل إن البلاد تتجه نحو الهاوية، وإن هناك تخوفا وشكوكاً في إمكانية عدم القدرة على صرف الرواتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى