عربي

قيس سعيّد يكلف نجلاء بودن برئاسة وزراء تونس: متهمة بإهدار قرض والفساد فى 2016

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي قاد انقلاباً فى بلاده، المهندسة نجلاء بودن برئاسة الوزراء، لتكون بذلك أول امرأة تونسية تتولى هذا المنصب. 

تكليف نجلاء بودن برئاسة وزراء تونس

ويأتي تكليف بودن بعد شهرين من عزل الرئيس للحكومة السابقة وتجميد أنشطة البرلمان.

وتوالت ردود الفعل في تونس بعد تكليف الرئيس قيس سعيّد امرأة بتشكيل حكومة لأول مرة في تاريخ البلاد. .. وتعتبر الأستاذة الجامعية نجلاء بودن غريبة عن المشهد السياسي التونسي إذ لا يعرف أن لها انتماءات حزبية أو اصطفافاً وراء توجهات سياسية معينة، بحسب فرانس برس.

إهدار المال العام

وقال مغردون إن بودن متهمة فى وقت سابق بإهدار المال العام. 

“رئيسة الحكومة التي كلفها سعيد مفتوح ضدها بحث تحقيقي لشبهة سوء التصرف في قرض بـ 70 مليون دولار لقطاع التعليم العالي من البنك الدولي سنة 2016″التقرير المفصل في أول تعليق”وكما قال لها سعيد:سنعمل معا على مكافحة الفساد. على كل ما أراه قفزة هوائية أخرى لسعيد المنتهي دستوريا وشعبياً ودوليا”.

وأصبحت نجلاء بودن رمضان 63 عام أول امرأة تسمى لتولي رئاسة الحكومة في تونس، وهي من مواليد 1958 بـ أصيلة ولاية القيروان، هي أستاذة تعليم عالٍ في المدرسة الوطنية للمهندسين مختصّة في علوم الجيولوجيا، وكانت تشرف على خطة لتنفيذ برامج البنك الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

رفض قرارات سعيّد

فيما وقع 73 نائبا في البرلمان التونسي، من جملة 217 نائبا، بيانا رفضوا فيه القرار الرئاسي 117 الصادر في 22 سبتمبر الجاري، والذي أصبحت بمقتضاه الحكومة مسؤولة أمام الرئيس قيس سعيد، في حين يتولى بنفسه إصدار التشريعات عوضا عن البرلمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى