مصر

كارثة في المستشفيات المصرية.. إصابات كورونا بالجملة آخرهم في “الخانكة للصحة النفسية”

نظرًا للأوضاع الصعبة التي يعاني منها القطاع الصحي في مصر، من نقص شديد في المستلزمات الطبية الوقائية. تشهد العدد من المستشفيات حاليًا كوارث صحية، بعد الكشف عن إصابات بفيروس كورونا بين المرضى أو طواقمها الطبية.

 مستشفى قصر العيني

 كان مصدر مسئول في مستشفى قصر العيني، التابع لجامعة القاهرة، قد كشف عن إصابة “نائب” من أطباء الرعاية، في وحدة شريف مختار. والتي تعد من أهم الرعايات الموجودة في قصر العيني وفي مصر.

وأضاف المصدر أنه تم عزل الطبيب مع 14 دكتور مخالط، وعمل فحوصات لجميع المرضى، كما تم تعقيم الوحدة بالكامل. 

وكشف المصدر أن الطبيب نُقلت إليه العدوى من مريضة في مستشفى قصر العيني الفرنساوي، وكان مشتبها فيها. ولكنها توفيت، ولم يتم اتخاذ إجراء حيال ذلك.

 مستشفى دكرنس

في ذات السياق، كشف مصدر طبي في مستشفى صدر دكرنس بمحافظة الدقهلية، إصابة عدد من الفريق الطبي بفيروس كورونا. إثر مخالطتهم لحالة مصابة، تم نقلها الأحد الماضي إلى مستشفى العزل بالدقهلية.

وأكد المصدر أن الإصابات كانت “طبيب و3 ممرضات وفني أشعة”. يعملون ضمن الكادر الطبي بالمستشفى. وأنه تم نقل الحالات الخمسة إلى المستشفى المخصصة للعزل في تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية.

 

 مستشفى أسوان الجامعي

وفي أسوان كشف المحافظ “أشرف عطية” أنه تم وقف العمل في قسم الاستقبال بمستشفى أسوان الجامعي، بعد اكتشاف دخول مصابة بفيروس كورونا لمدة 24 ساعة قبل وفاتها أثناء نقلها لمستشفى العزل.

وأكد عطية، أنه سيتم غلق قسم العناية المركزة وتحويل الحالات الحرجة، وخاصة حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد إلى مستشفى الصدر.

مستشفيات الإسكندرية

ولم تسلم المستشفيات في الإسكندرية من كورونا. إذ قررت مديرية الصحة إغلاق مستشفى “دار الشفاء” بالعامرية، عقب اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا بين المرضى، ووضعها تحت الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

وأفادت المستشفى في بيان أنه تقرر “تعليق العمل لإجراء عمليات التطهير والتعقيم بالمبني كاملاً، اتساقًا مع الإجراءات الاحترازية”.

وشهدت الإسكندرية خلال اليومين الماضيين إغلاق مستشفى آخر، وهي مستشفى “فاطمة الزهراء” بالعجمي، وذلك لاكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا بين المرضى.  

وتقرر وضع المستشفى تحت الحجر الصحي بكل العاملين لمدة 14 يوما لحين تبين نتائج التحاليل.

مستشفى الخانكة للصحة النفسية

كما أعلنت أمانة الصحة النفسية بوزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن إصابة ممرض بمستشفى الخانكة للصحة النفسية بفيروس كورونا.

وكشف مصدر طبي بالمستشفى أن العامل أصيب بالفيروس نتيجة لعمله في مستشفى أخرى في غير أوقات العمل الرسمية، وهي مستشفى الزيتون التخصصي الخاصة.

وأكد المصدر، عمل مسحة للممرض في مستشفى الزيتون أثناء عمله هو وباقي العاملين بالمستشفى، نتيجة ظهور حالات إيجابية، وتم إبلاغ مستشفى الخانكة بنتيجة المسحة بواسطة طوارئ وزارة الصحة.

وبحسب المصدر، تم اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية داخل مستشفى الخانكة، حرصا على سلامة المرضى والعاملين بها، ومن بين تلك الإجراءات:

1- عزل المرضى النفسيين بالقسم الذي كان يعمل به الممرض المصاب ومتابعة العلامات الحيوية لكل المرضى.

2- عزل أعضاء هيئة التمريض بالقسم الذي كان يعمل به الممرض، وملاحظة وجود أي أعراض اشتباه للإصابة بالفيروس. 

3 – تم عمل تطهير لكل الأقسام والعيادات الخارجية بمستشفى الخانكة.

4 – تم عمل إحصائية بأعداد وأسماء أعضاء هيئة التمريض بمستشفى الخانكة، الذين يعملون عملا إضافيا بمستشفى الزيتون التخصصي، بالتنسيق مع رئيس التمريض بمستشفى الزيتون.

5- العزل الذاتي لكل أفراد هيئة التمريض بمستشفى الخانكة الذين يعملون بمستشفى الزيتون التخصصي، لمدة 14 يوما وبقاؤهم بمنازلهم والتنبيه عليهم بمتابعة ظهور أي ارتفاع في درجات الحرارة أو أعراض أخرى إيجابية.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى