مصر

كارثة في مستشفى صدر دكرنس.. إصابة 21 من الطاقم الطبي بكورونا (فيديو)

قررت السلطات المصرية إغلاق مستشفى صدر دكرنس بمحافظة الدقهلية، ابتداءً من اليوم الخميس، ولمدة ثلاثة أيام، عقب ثبوت إصابة 21 فردًا من الطواقم الطبية بالمستشفى بفيروس كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو أثناء نقل الفريق الطبي المصاب إلى مستشفى العزل بتمي الأمديد.

ويظهر في الفيديو أصوات بكاء ودعوات المواطنين للفريق بالشفاء العاجل والعودة مرة أخرى لعملهم، مصحوبة بأصوات سيارات الإسعاف.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لطبيب يعمل في مستشفى الصدر بدكرنس، وهو يعلن عن إصابته بالفيروس.

https://www.youtube.com/watch?v=6YTXNHEgFJQ

نقل العدوى

كان مصدر طبي في المستشفى قد كشف أن العدوى انتقلت للطاقم الطبي عن طريق مريض مقيم بقرية المحمودية، التابعة لمركز دكرنس، وشخصت حالته في البداية بالأنفلونزا الموسمية، إلا أنه بعد أخذ مسحات وإرسالها لمعمل مستشفى المنصورة الدولي تبين إصابته بفيروس كورونا.

وأكد المصدر أن المريض المصاب بكورونا تعمل زوجته ممرضة بإحدى الوحدات الصحية، وكانت تقيم معه داخل المستشفى، وتتحرك بشكل طبيعي وتخالط الجميع، وبعد اكتشاف الإصابة جرى فحص 76 فردًا من الأطباء والممرضين والعاملين، من أصل 200 فرد، وتبين إصابة 21 على الأقل بالفيروس.

كما أوضح المصدر الطبي أنه تم نقل كافة المصابين من الطاقم الطبي في مستشفى صدر دكرنس إلى مستشفى العزل بتمى الأمديد، بنفس المحافظة.

ولفت إلى أن مستشفى منية النصر بالمحافظة، استقبلت هي الأخرى حالة إيجابية بفيروس كورونا من نفس قرية المريض المصاب، وجرى نقلها للحجر، مشيرا إلى أنه تم تعقيم القرية بالكامل وخاصة منزل الحالتين.

كان الدكتور “مكرم رضوان” عضو مجلس النواب عن دائرة دكرنس وبني عبيد بمحافظة الدقهلية، قد كشف في تصريحات له، أنه ثبتت إصابة 5 حالات بين الطاقم الطبي بمستشفى صدر دكرنس الاثنين الماضي، و3 حالات الثلاثاء، و13 حالة أمس الأربعاء، بالإضافة إلى سيدة من أقارب الحالة الأولى.

وأوضح رضوان أن المستشفى قرر عزل جميع المخالطين للحالات المصابة في المستشفى، وإجراء التحاليل اللازمة لهم، والتي جاءت نتائج 56 منها سلبية لفيروس كورونا.

وتابع: “تم تحويل المصابين للحجر الصحي بمستشفى تمي الأمديد، وحجز 103 من أفراد الطاقم الطبي والإداري في المدينة الجامعية بالمنصورة، تحت إشراف وزارة الصحة، حتى ظهور نتائج تحاليلهم”.

كانت مديرية الصحة في الدقهلية قد أخذ مسحات من جميع المخالطين للطاقم الطبي المُصاب بمستشفى صدر دكرنس، وقامت بتعقيم كافة الأقسام، إلى جانب فرض عزل طبي على عدد من الأسر بقرية “طراد” التابعة لمركز دكرنس، وهي موطن ممرضة ساهمت في نقل العدوى لطاقم المستشفى.

وأوضح شاهد عيان من قرية “طراد”، أن زوج الممرضة عائد من الخارج، وأنه نقل الإصابة لزوجته التي تعمل ممرضة بمستشفى الصدر، ومنها إلى المخالطين لها من الطاقم الطبي.

وأشار المصدر إلى أن فرق المكافحة قامت بتعقيم وتطهير القرية، مع فرض العزل الذاتي على عدد من منازل القرية لمدة 14 يومًا.

 

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى