مصر

سجينة سياسية تروي قصتها مع كشوف العذرية في سجون مصر

قال موقع بي بي سي إن مصطلح “كشوف العذرية” عاد إلى الواجهة في مصر بعد تقارير عن إخضاع متهمات في القضية المعروفة إعلاميا باسم “فتيات تيك توك” للكشف المثير للجدل.

وأضاف أن التنديد الدولي وحكماً قضائياً سابقاً في مصر بمنع إجراء هذه الكشوف، لم يسفروا عن تغيير يذكر.

كشوف العذرية في سجون مصر

وأوضح أن سجينة سياسية سابقة تحدثت لبي بي سي عربي ، شريطة عدم ذكر إسمها، وروت تجربتها مع كشوف العذرية التي تقول إنها تٌجرى على سجينات تحت غطاء التفتيش الذاتي و كنوع من العقاب أحياناً.

وأضافت الموقع أنه قام بتغيير اسم الناشطة السياسية بناء على طلبها وحرصا على سلامتها.

وقالت الناشطة في إفادتها الصوتية، أنها معتقلة سياسية وجهت لها تهم بالإرهاب، كعادة كل السياسيين، وأنها احتجزت، على مدار شهر، مع مجموعة من الفتيات، اللاتي تم حبسهن على ذمة قضية آداب.

وقالت أنها تعرضت مع الجميع لكشوف عذرية على يد طبيب، فى غرفة بها ستارة، لا تمنع الرؤية تماماً .
وأضافت أنها تعرضت للتفتيش عارية تماماً، أثناء دخولها السجن، وأن السجانه قامت بهتك عرضها.
وأضافت أنها رفضت ذات مرة خلع ملابسها، فقامت السجانة بخلع ملابسها بالقوة، وتعرضت للتأديب، لأنها رفضت تنفيذ الأمر.
وأضافت الفتاة أن السجانة قالت لها رغم أنهم يعتبرونك آنسه لكن جسدك جسد إمرأة.
وأشارت إلى أنها تعرضت لشلل مؤقت وفقدت القدرة على النطق جراء تلك الانتهاكات.

انتهاكات النساء فى سجون السيسي

وبخلاف كشوف العذرية في سجون مصر التي تتعرض لها الفتيات والسيدات لانتهاكات مروعة داخل سجون نظام السيسي، خاصة فى فترات الإخفاء القسري.

كانت سيدة مسنة لديها أحفاد، قد روت لموقع المنصة أنه تم اقتيادها إلى مقر الأمن الوطني معصوبة العينين. وتعرضت لما يلي:
ضربٍ متفرق بأنحاءِ جسدها دون مراعاة كونها امرأة.
تم اهانتها بالسبِ والقذف. أسمعوها ألفاظٍ هتكت حيائها.
جردوها ملابسها كاملة فصارت كما ولدتها أمها.
قيدوا يديها خلفها على كرسي.
تحرشوا بها جنسيًا بشكلٍ أقرب للاغتصاب.
عذبوها بالكهرباء فى الأعضاءِ التناسلية.
هددوها بقتل ذويها واغتصاب قريباتها.
تُركت عارية عرضة للانتهاك طوال فترة اختفائها التي وصلت لعدة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى