مصر

“كلاب بوليسية وحراسات خاصة” خطة ساويرس لتهجير أهالي جزيرة آمون

فوجئ اليوم الأحد، أهالي جزيرة آمون في منطقة النوبة المصرية، بهجوم عدد كبير من رجال الحراسات الخاصة التابعين لرجل الأعمال المصري “نجيب ساويرس“، ممسكين بكلاب بوليسية ضخمة، ويطالبونهم بهجرة منازلهم.

وطالب أهالي الجزيرة من الشرطة في محافظة أسوان، التدخل لمنع وقوع اشتباكات بينهم وبين حراس رجل الأعمال المصري.

وأكد أهالي الجزيرة، أنهم يمتلكون تلك الأرض منذ زمن بعيد، وأن ساويرس يريد خلق أزمة كبيرة.

وقال النائب في البرلمان المصري عن محافظة أسوان “ياسين عبد الصبور”، إن مديرية أمن أسوان وأهالي جزيرة آمون بالنوبة، اندهشوا من وجود حوالي 100 فرد من رجال الأمن الخاص وكلاب بوليسية، صباح اليوم الأحد، في محاولة منهم للحصول على مناطق داخل الجزيرة يقول “ساويرس” إنه اشتراها من الجهات المختصة.

وأضاف عبد الصبور: “الأهالي وقفوا أمام هذه المجموعات، خاصة وأنها غير مصرح بدخولها من الأساس، وفي حال كان لساويرس حق فذلك يتم عبر الجهات القانونية، وليس عن طريق قوات أمن خاصة وكلاب بوليسية تقتحم الجزيرة”.

وتابع النائب : “أهالي جزيرة آمون يمتلكون أوراق ملكية لمنازلهم ولا يمكن بأي حال من الأحوال السماح لأي شخص بالتعدي عليهم وعلى حقوقهم حتى لو كانوا مجرد حاصلين على هذه الأرض كحق انتفاع”.

كما أكد النائب الآخر عن أسوان في البرلمان “حسن خليل، “أن أهالي الجزيرة استوطنوا فيها منذ الستينيات ولا يمكن أن يتم تهجيرهم من المكان بهذه الطريقة من قبل أي شخص.

وأشار خليل، إلى أن “جميع الموجودين في الجزيرة من أهالي النوبة ولهم حقوق فيها، وموضوع حصول رجل الأعمال ساويرس على ملكيتها من المفترض البحث فيه، والحديث مع المواطنين عن المشروعات التي ينوي بناءها داخلها لا أن يتم معاملتهم بهذه الطريقة”.

كان أهالي جزيرة آمون قد نشروا فيديوهات لمشادات كلامية مع قوات أمن تابعة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي حاول تهجير الأهالي والحصول على الجزيرة وهدم منازل المواطنين عليها وهو الأمر الذي واجهوه بالقوة حتى رحيل مجموعة أمن ساويرس.

على الجانب الآخر، قالت شركة “أوراسكوم للتنمية” المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، إنها متمسكة بتنفيذ فندق عالمى على أرض جزيرة آمون بأسوان، وإنها تنتظر استلام الأرض بعد إزالة التعديات لبدء تنفيذ المشروع.

وأكدت الشركة في تصريحات صحفية، أنها سددت مبالغ تتخطى 20 مليون جنيه للدولة المصرية، نظير استغلال الأرض، فضلًا عن إنفاق 3 ملايين دولار للتصميمات الهندسية للمشروع.

كانت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق وهي إحدى شركات قطاع الأعمال العام، قد صرحت “إن الشركة تعمل مع محافظة أسوان على إزالة “التعديات” في أسرع وقت ممكن؛ حتى تتمكن من تسليم الأرض لساويرس”.

وشهدت الفترة الماضية مناقشات بين الشركة القابضة للسياحة، وأوراسكوم للتنمية السياحية حول تنفيذ المشروع، أسفرت عن تمسك الأخيرة بتنفيذ المشروع وفق العقد المبرم، وعدم التنازل عن الأرض لمستثمرين جدد.

يذكر أن “حطبة” كانت قد صرحت بإن شركة “أوراسكوم للتنمية” أخطرتها باستعدادها التنازل عن أرض جزيرة آمون المخصصة لها بنظام حق الانتفاع، مقابل رد قيمة حق الانتفاع التى سددتها للدولة منذ توقيع عقد استغلال الأرض.

لكن أوراسكوم، ردت في بيان للبورصة المصرية، قائلة أنها لم تتلق أى مخاطبات رسمية من أى جهة حكومية بهذا الخصوص.

وقالت أوراسكوم، أن حطبة اتفقت مع رجل الأعمال “سميح ساويرس” على استئناف المشروع دون أى تعديلات على العقد المبرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى