مصر

رغم هدم عشرات المساجد: كنيسة تقطع طريقا بالساحل الشمالي لم يجرؤ السيسي على إزالتها (فيديو)

كشف فيديو نشره مواطن على منصة يوتيوب، عن كنيسة تقطع طريق الساحل الشمالي، لم يجرؤ الرئيس عبد الفتاح السيسي على هدمها، فى الوقت الذي أمر فيه بهدم عشرات المساجد.

وأصدر علماء رسميون، وأساتذة بجامعة الأزهر فتاوى تدعم السيسي فى جرأته على هدم المساجد.

وشكا المواطن فى الفيديو من قطع الطريق الفرعي المحاذي للطريق الساحلي، بسبب مبنى يعود لأحد الأديرة.

كنيسة تقطع طريق الساحل الشمالي

وعبّر عن استيائه من إزالة عدد من المساجد والمنازل التي تقف أمام مخططات إنشاء الطرق بالرغم من استثناء ذلك الجزء الذي لم تتم إزالته.

ومتابعة للفيديو، تمكنت وحدة التحقق في الجزيرة مباشر مصر من كشف تفاصيل الكنسية التي تقطع طريق “الساحل الشمالي”.

وكشفت أن هذا الفيديو التقط في “الكيلو أربعين” في طريق (الإسكندرية- مطروح) أمام منطقة (دير الشهيد فلوباتير مرقوريوس أبو سيفين) بسيدي كرير، حيث يظهر المقطع سور الدير الخارجي وهو يقطع الطريق ليستأنف الطريق بشكل طبيعي بعد المنطقة التي بني عليها السور.

وأظهرت خرائط الأقمار الاصطناعية أن الدير يقع على بعد عدة كيلو مترات في العمق بعيدا عن الطريق، أما الجزء الذي يقطع الطريق فهو سور الدير فقط.

وقد انتشرت عدد من مقاطع الفيديو التي تبين هدم عشرات المساجد بسبب ما قالت السلطات المصرية أنه تغليب المصلحة العامة من أجل توسعة وشق طرق جديدة.

هدم عشرات المساجد

وهدد السيسي أمس السبت بنشر الجيش في كافة القرى المصرية لإبادة الأبنية المخالفة للقانون.
وعن هدم المساجد، قال السيسي إنها تُهدم لأجل المصلحة “محور المحمودية يعطي حرية حركة كبيرة، وإزالة المساجد كان من أجل استكماله”.

واستنكر ما قال أنه سلوك بعض المواطنين وتشييد 77 مسجدا في محافظة البحيرة بطريقة مخالفة للقانون وعلى أراض عامة، بحسب زعمه.

وقال : “هو اللي عاوز يبنى حاجة لربنا يسرق أرضها؟”.

واعتبر السيسي خلال افتتاحه بعض المشاريع في مدينة الإسكندرية شمال البلاد أن الاعتداء على أراضي الدولة لا يقل خطورة عن سد النهضة الإثيوبي، كما أنه خطر مثلُ خطر الإرهاب وفق تعبيره.

وخيّر السيسي ، بلغة غاضبة، المصريين بين أن يكون بلدهم بلد قانون أو أن يترك منصبه.

وأثناء خطابه دشن رواد منصات التواصل الإجتماعي هاشتاج، مش عايزينك، والذي وصل قائمة الترند للأعلى تداولًا على موقع تويتير فى مصر، بعد دقائق من تدشينه.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى