عربي

كيف تحولت  كارلا ديبيلو صديقة كيم كارداشيان إلى مشرفة على صندوق الثروة السعودي السيادي؟

وصفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية “كارلا ديبيلو”، المنتجة السابقة لبرامج تلفزيون الواقع وصديقة الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية “كيم كارديشيان” بانها “أصبحت شخصية بارزة في المشهد الاستثماري في المملكة العربية السعودية”، نظرًا لتأثيرها المتنامي على صندوق الثروة السيادية الذي يرأسه ولي عهد المملكة “محمد بن سلمان” شخصيًا، الذي يبلغ نحو 300 مليار دولار.

صندوق الثروة السعودي السيادي

وسلطت الصحيفة الضوء على نفوذ “كارلا”35 عاما، ومساهمتها في التفاوض على صفقة بقيمة 445 مليون دولار لشراء حصة أغلبية في فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي لكرة القدم.

كما أفادت مصادر، أن “كارلا” أخبرت معارفها أنها شاركت في محادثات حول صفقة بقيمة 15 مليار دولار مع شركة “ريلاينس إندستريز ليمتد” الهندية.

ونوهت المصادر إلى أن علاقة “كارلا” الوثيقة مع رئيس الصندوق السعودي “ياسر الرميان”، 49 عامًا، كانت كلمة السر فى امتداد نفوذها.

ووفق تحقيق الصحيفة الأمريكية؛ فإن “كارلا” تقدم مساعدتها للشركات الراغبة في مشاركة الصندوق السعودي “بمقابل مادي”، ويقول الأشخاص المطلعون على تعاملاتها إنها تساعد الشركات الأجنبية في الوصول إلى كبار المسؤولين السعوديين، أحيانًا من خلال اجتماعات عمل رسمية وأحيانًا في أماكن غير رسمية.

حتى أن إحدى الشركات التي تأمل في التعامل مع صندوق الاستثمارات السعودي طلبت بالفعل المشورة القانونية بشأن ما إذا كانت المبالغ التي ستدفع لـ”كارلا” مقابل تقديم الشركة للصندوق تنتهك قانون مكافحة الرشوة الأمريكي من عدمه، بحسب المصادر.

وتشير المصادر في هذا الصدد؛ إلى أن الصندوق السعودي يدار بشكل مختلف عن العديد من مؤسسات إدارة الأموال الدولية الأخرى.

فرغم أن الصندوق لديه لجان استثمار ومديري مخاطر، إلا أن بعض قراراته الرئيسة حول مكان الاستثمار، ومع من يجرى التفاوض، يتخذها “الرميان” أو “بن سلمان” دون الاعتماد على مشورة اللجان، وفقًا لما أكده مسؤولون سابقون وحاليون في الصندوق.

علاقة كارلا بالرميان

وعن  قوة العلاقة بين “كارلا” و”الرميان”، نقلت الصحيفة عن أشخاص يعرفون كلا منهما إن تلك العلاقة بلغت حد مشاهدتهما يتناولان الغداء سويًا، ويقضيان وقتا بمفردهما معًا على متن قارب في فعالية لليخوت في شهر أكتوبرا لماضي.

كما استضاف أحد اليخوت، المملوكة لـ”إبن سلمان”، “الرميان” و”كارلا” وسيدة الأعمال البريطانية “أماندا ستافيلي”، لعشاء خاص.

فى المقابل نفى المتحدث باسم الصندوق السعودي رواية “وول ستريت جورنال” عن دور “كارلا” بصفقات الاستثمارات العامة السعودية، واعتبرها “تشويه للحقائق”.

من جهتهما قال اثنان من المشاركين في محادثات صفقة “نيوكاسل”، أوائل العام الماضي، إنهما ليس لديهما أي فكرة عن كيفية وصول “كارلا” إلى مسؤولي الصندوق، وإن بعض المحللين الماليين السعوديين كانوا في حيرة ويتساءلون: ماذا كانت تفعل هناك؟

كارلا ديبيلو و كيم كارداشيان

 رغم أن تقارير إعلامية تشير إلى أن علاقة كارلا ديبيلو منتجة تليفزيون الواقع، لـ كيم كارداشيان، وصديقتها، توطدت مع السعودية من خلال توصية من صديقتها المقربة كيم كاردشيان، إلا أن وول ستريت جورنال وجدت أن علاقتها مع المملكة تعود إلى أكثر من عقدين، إذ أنها نشأت في فلوريدا في منزل مجاور لعصام غزاوي، أحد المسؤولين المقربين من عائلة العاهل السعودي الملك سلمان.

وتشير الصحيفة إلى أنها أصبحت صديقة مقربة من عنود ابنة غزاوي قبل أن يغادرا فلوريدا قبل أحداث 11 سبتمبر 2001، والتي تعيش حاليا في دبي وتمتلك دار تصميم خاصة بالأزياء الخليجية.

وبعد 2005 انتقلت ديبيلو إلى دبي حيث تقضي معظم أوقاتها هناك، ولكنها أصبحت تذهب بشكل دائم إلى السعودية منذ 2014.

وبعد ذلك بدأت ديبيلو بالظهور أكثر في مناسبات هامة في السعودية ومع مسؤولين رفيعي المستوى مثل ولي العهد محمد بن سلمان، وقامت بالمساعدة في إعداد أفلام وثائقية عن السعودية وأحضرت شركات خصيصا من هوليود لهذا الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى