صحةمنوعات

تعرف على لامبادا: متحور فيروس كورونا الجديد

تتطور جميع الفيروسات المسببة لـ كوفيد 19، ولكن في الأسابيع الأخيرة ظهر أخطرها على الإطلاق، وهو ما أطلق عليه العلماء “لامبادا” وهو متغير جديد تم اكتشافه لأول مرة في بيرو غرب أمريكا الجنوبية.

لامبادا

بداية لامبادا وهو متغير تم اكتشافه في بيرو فى 14 يونيو 2020، وكان يعرف وقتها باسم C.37 صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه” متغير مثير للاهتمام ” مما يعني بشكل أساسي أن الخبراء يشكون في أنه قد يكون أكثر خطورة من السلالة الأصلية.

قال العلماء إن انتشار لامبادا وطفراته التي تشبه تلك الموجودة في العديد من المتغيرات الأخرى شديدة العدوى أو المثيرة للقلق لا تزال غامضة ولم يتضح بعد حجم المخاطر التي يمثلها نظرًا للتطور المستمر التي تخضع له تلك الطفرات.

وأضاف الدكتور لانداو: “لكنني لا أعتقد أن هناك سببًا يدعو للقلق أكثر مما كنا نعرفه من قبل عن هذا البديل” لا يوجد دليل حتى الآن يشير إلى أن لامبادا سوف يتفوق على دلتا، المتغير القابل للانتقال بشكل كبير والذي يهيمن الآن على معظم أنحاء العالم.

بابلو تسوكاياما عالم الأحياء الدقيقة في جامعة كايتانو هيريديا في بيرو والذي وثق ظهور لامبادا، قال إن أمريكا اللاتينية لديها “قدرة محدودة” على القيام بمراقبة الجينوم ومتابعة التحقيقات المختبرية للمتغيرات الجديدة، وقد أدى ذلك إلى فجوة في المعلومات، مما أثار مخاوف بشأن لامبادا.

وفقًا لتحديث 15 يونيو الماضي من منظمة الصحة العالمية، تم اكتشاف المتغير في 81 بالمائة من عينات الفيروس التاجي التي تم تسلسلها في بيرو منذ أبريل، و 31 بالمائة من تلك الموجودة في تشيلي حتى الآن. كما توجد بعض الطفرات في متغيرات أخرى وقد تجعل الفيروس أكثر عدوى أو تساعده على التهرب من استجابة الجسم المناعية.

وجدت فرق البحث بقيادة الدكتور سوتو-ريفو والدكتور لانداو أن الأجسام المضادة التي تحفزها لقاحات فايزر ومودرنا وكورونا فاك الصيني أقل قوة ضد لامبادا مقارنة بمكافحته للسلالة الأصلية، لكنها لا تزال قادرة على تحييد الفيروس.

إلا أن تريفور بيدفورد عالم الأحياء التطوري في مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان في سياتل، قال إنه لا يجد لامبادا مقلق مثل دلتا ولا يتوقع أن يصبح مهمين على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى