مصر

 لجنة حماية الصحفيين تطالب بالإفراج فوراً عن جمال الجمل

طالبت لجنة حماية الصحفيين السلطات المصرية بالإفراج الفوري، عن الصحفي جمال الجمل وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه.

رابط البيان

جمال الجمل

واعتقلت السلطات الجمل ، وهو كاتب عمود مستقل يساهم في مواقع إخبارية محلية وإقليمية، في مطار القاهرة الدولي، في 22 فبراير،  فور عودته من تركيا، حيث كان يعيش هناك منذ عام 2017 .

وبعد إخفاء قسري لـ 5 أيام، اتهم مكتب المدعي العام الجمل، في 27 فبراير،  بنشر أخبار كاذبة، والانضمام إلى منظمة إرهابية، وتحريض الرأي العام ضد مؤسسات الدولة.

وتم احتجاز الجمل في سجن طرة بالقاهرة، بحسب أحد المدافعين عن حرية الصحافة، الذي اشترط، عدم الكشف عن هويته، لتخوفه من الانتقام.

وقال شريف منصور ، منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لجنة حماية الصحفيين ، “إن اعتقال الصحفي جمال الجمل وتوجيه اتهامات له بمناهضة الدولة والإرهاب عند عودته إلى الوطن لأول مرة منذ سنوات هو ببساطة أمر قاسي”.

وأضاف:  “على السلطات المصرية الإفراج الفوري وغير المشروط عن الجمل ، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه، والسماح له بالعمل بحرية”.

وكان الجمل يكتب فى المصري اليوم ، والكرامة، والتحرير، وموقع أخبار مصر ، وقناة العربية.

وفي سبتمبر 2014، اتصل الرئيس السيسي بالجمال أثناء عمله في صحيفة التحرير، لتبرير بعض سياساته التي انتقدها الجمل في مقالاته.

وفي أبريل 2017، أوقفت صحيفة المصري اليوم نشر عمود الجمل بعد أن حاول نشر مقال اعتبرته الصحيفة ينتقد الرئيس بشدة .

وقامت لجنة حماية الصحفيين بإرسال بريد إلكتروني إلى وزارتي الداخلية والعدل للتعليق، لكنها لم تتلق أي ردود.

واعتبرت مصر، العام الماضي، ثالث أكبر سجن للصحفيين فى العالم، فى تقرير صحفيون بلا حدود، بعد الصين والسعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى