مصر

“لطخوا وجهه بالبراز” رسالة مسربة من سجن بنها تكشف معاناة الطلبة المعتقلين

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، اليوم الثلاثاء، عن رسالة مروعة من داخل سجن بنها العمومي تكشف عن انتهاكات مروعة يتعرض لها المعتقلين السياسيين، على يد رئيس المباحث والمخبرين في السجن.

ونشرت التنسيقية الرسالة على الفيسبوك تحت عنوان: “التعذيب بالكهرباء وتلطيخ وجوههم بالبراز.. ما يحدث في سجن بنها من انتهاكات بحق الطلاب”.

وقالت المفوضية: “استغاث أحد الطلاب المعتقلين، في رسالة مسربة، ما يحدث في سجن بنها العمومي من انتهاكات بحق الطلاب أثناء تأدية امتحانات الفصل الدراسي الأول”

وتابعت: “قام مجموعة من المخبرين بالإعتداء عليهم بالضرب وخلع ملابسهم والمعروفة بـ”التشريفة”، وذلك بإشراف رئيس المباحث ومعاونه ومأمور السجن و2 ضابط نظامي، وصادروا كل متعلقاتهم الشخصية من ملابس داخلية وبطاطين وكتب ومحاضرات دراسية”.

وأشار الطالب في الرسالة الي مكان يسمي بـ”العمبوكة” حيث يبدأ التعذيب فيها بالفلك والكهرباء ثم تلطيخ وجوههم بالبراز …، حيث قال رئيس المباحث للمخبرين “اعملوا ليه ماسك مغربي”.

وكشف الطالب أنه يدرس في كلية زراعة، مضيفًا: “منذ وصولي السجن كان في انتظار دخولي رئيس المباحث ومجموعة من المخبرين وعساكر الأمن المركزي وكان عدد المخبرين 6 ومعاون مباحث ونائب المأمور و2 ضباط نظامي”.

وتابع: “وبمجرد دخولي انهالت اياديهم على وجهي وراسي وقفاي ضربا وقالوا لي اقلع اللبس دا يابن ال*****، وجعلوني اقف بالشورت الداخلي واخدوا متعلقاتي من ملابس وغيارات داخلية وبطاطين وكتب ومحاضرات لم يتركوا أي شئ”.

وأضاف: “وبعدما قاموا بهذة التشريفة ادخلني مخبر أسمه “أحمد سعد” الى الحمام العمومي داخل العنبر وقالي لازم تتغوط علشان انت هتخرج من غرفة الإيراد “وما أدراك ما غرفة الإيراد وما بها من إهانات وتعذيب” عشان تتسكّن”.

وزاد: ” دا نظام السجن مع الجنائيين .. أما نحن المعتقلين، لماذا تفعل ذلك؟ فرد أحدهم.. يا أحفاد حسن البنا يا ولاد الوس***.. انتوا هيطلع دين أبوكم”.

كانت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، قد أصدرت تقرير مفصًلا، الاثنين، عن ما تعرض له المعتقلون المصريون من انتهاكات السجون المصرية في عام 2019.

وأكد التقرير أن السجون المصرية لم تعد سوى “وسيلة للإنتقام من المعارضين وأصحاب الرأي”، كما وأصبحت “سـيًفا مسل، يتخلصون به منهم ببطء ممنهج ومع سبق الإصرار”.

وطالبت التنسيقية في التقرير، تفعيل الدور الرقابي على السجون، وأماكن الاحتجاز من قبل المجلس القومي لحقوق الإنسان، كذلك الإشراف القضائي لمتابعة أوضاع السجون وضمان إيقاف الانتهاكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى