مصر

حبس 3 موظفين في واقعة العثور على لقاحات كورونا على جانبي ترعة بالمنيا

أمرت النيابة العامة، مساء الأحد، بحبس 3 موظفين في واقعة العثور على عدد كبير من لقاحات كورونا بجوار ترعة في المنيا.

وقالت النيابة في بيان، أن هذه اللقاحات كانت مخصصة لمديرية الصحة في المنيا.

وكشفت التحقيقات أن الكمية الملقاة تسلمها صيدلي مفوض من مديرية الصحة بالمنيا من هيئة المصل واللقاح في القاهرة ضمن كمية أخرى، وقدمها إلى قائد سيارة تابعة لوزارة الصحة لنقلها إلى أمين مخازن المديرية المذكورة دون أن يستقل السيارة.

وتابع البيان: “سلم قائد السيارة اللقاحات إلى أمين المخازن وأودعت بالثلاجات المخصصة لها دون حصرها وفي غيبة الصيدلي المفوض بالتسليم والتسلم”.

وتوصلت التحريات إلى أن الإهمال الجسيم من الصيدلي وأمين المخازن هو ما ترتب عليه فقد كمية العجز بالمخازن، فأمرت النيابة العامة بضبطهما وقائد السيارة.

وبضبط المتهمين الثلاثة واستجوابهم، تباينت أقوالهم حول روايتين؛ الأولى أن مجهولين حائزين أسلحة نارية قطعوا طريق قائد السيارة المحملة بالعبوات وسرقوا كمية منها والثانية أن مجهولين سرقوا الكمية أثناء تواجد قائد السيارة بأحد المقاهي.

وأكدت التحقيقات، أنه في الحالتين لم تتلق وزارة الصحة إخطاراً بواقعة السرقة حتى العثور على الكمية الملقاة، وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين الثلاثة 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات,.

كما أمرت المحكمة المختصة بمد حبس اثنين من المتهمين 15 يوما إضافية، وجارٍ عرض الثالث عليها.

كانت النيابة شكلت لجنة لجرد تلك المخازن، “فتبينت عجزاً بها بواقع 18 ألفا و400 عبوة، تقدر قيمتها بإجمالي 5 ملايين و320 ألفًا و200 جنيه”.

وفحصت اللجنة العبوات الملقاة، وكان عددها 13 ألفًا 412 عبوة، فانتهت إلى عدم صلاحيتها للاستخدام لوجوب حفظها في درجات تبريد محددة، وتعرضها للعوامل الجوية التي أثرت على كفاءتها وفعاليتها، كما تبينت فقد كمية أخرى تقدر بـ4988 عبوة من المخازن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى