صحةمصر

الصحة تتجاهل مد محافظة شمال سيناء بلقاحات كورونا

كشف مصدر طبي في قسم العزل بمستشفى العريش، بمحافظة شمال سيناء، أنّ “الطواقم الطبية لازالت تنتظر وصول اللقاحات المخصصة لمن يعملون في الخط الأول بمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف فى تصريحات إعلامية :” نتابع عن كثب وصول اللقاح إلى أقسام العزل في مختلف المحافظات، بما فيها محافظة جنوب سيناء، على الرغم من انخفاض أعداد المصابين فيها”.

وتابع : “وزارة الصحة كانت مهتمة بتلقيح العاملين في مستشفيات جنوب سيناء، وأذاعت ذلك عبر منصاتها الإعلامية، لكن الوعود من الجهات المختصة في الوزارة بإيصال اللقاح إلى شمال سيناء انطلقت في نهاية يناير الماضي، لكن لم تتحقق حتى اللحظة”.

لقاحات كورونا

وشدد المصدر الطبي على أنّ هذا التجاهل الحاصل من قبل الوزارة بحق الطواقم الطبية في شمال سيناء، لا يقدّم غير نتيجة واحدة مفادها عدم الاكتراث بمصير هذه الطواقم، على الرغم من عمل أفرادها في مواجهة الفيروس من دون أيّ مكافاة مالية أقرّتها الجهات الحكومية، ونفذتها في المحافظات كافة ما عدا شمال سيناء.

وأوضح أن ذلك يمثل زيادة في الضغط على الطواقم الطبية، ويدفع أفرادها إلى التفكير ملياً قبل الدخول إلى أقسام العزل، وخدمة المرضى فيها، في ظل تركهم بلا حماية، ولا مقابل مجزٍ لمهمتهم العظيمة.

وأضاف “الطواقم الطبية في شمال سيناء لديها خصوصية في العمل تختلف عن بقية المحافظات، في ظل الظروف الأمنية التي تعيشها المحافظة منذ سبع سنوات”، بحسب العربي الجديد.

وتابع: “في المقابل، فإنّ الطواقم الطبية لا تطلب زيادة عما يعطى لزملاء المهنة في بقية المحافظات، وهي تمثل أدنى مستويات الحقوق الواجبة لها، علماً أنّها قدمت عدداً من أفرادها ضحايا في مواجهة الفيروس على مستوى البلاد”.

محافظة شمال سيناء

كان مصدر حكومي في محافظة شمال سيناء قد كشف إنّه جرى إبلاغ إدارة المحافظة بإرسال أول دفعة من اللقاح في نهاية يناير الماضي، لكن مرّ شهر كامل على هذا الحديث، من دون وصول اللقاحات.

يأتي ذلك على الرغم من أنّ المحافظة أعدت برتوكولاً متكاملاً منذ تسلّم اللقاح وحتى استخدامه، بتخصيص مكان داخل المستشفى لإجراء الفحوص اللازمة قبل إعطاء اللقاح للطاقم الطبي، أو كبار السن، والمرضى أصحاب المناعة الضعيفة.

وأكد المصدر الطبي في مستشفى العريش، أنّه لا مبرر لتأخير وصول اللقاح إلى شمال سيناء، في ظل توافره لصالح الطواقم الطبية في المحافظات كافة.

وطالب بضرورة توفير اللقاح في أقرب وقت ممكن، وعدم التمييز بين المحافظات المصرية وشمال سيناء، والالتزام بالخطة الحكومية القاضية بتوزيع اللقاح على العاملين في تماس مباشر مع الفيروس على مستوى المحافظة”.

يذكر أنه بلغ عدد المصابين بكورونا في شمال سيناء بلغ 312 شخصاً، وبقي في قسم العزل تسعة مصابين، فيما يبقى سبعة وستون معزولين منزلياً في الوقت الراهن.

أما عدد الوفيات بكورونا في المحافظة فبلغ 106 أشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى