مصر

 للمرة الثانية.. شركة “نستله” تقرر إغلاق مصنعها بعد اكتشاف إصابات بكورونا

قررت شركة “نستله مصر“، الاثنين، تعليق العمل “مؤقتًا” بمصنع المواد الجافة في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، عقب اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا بين الموظفين.

 

ولم تفصح “نستله” عن عدد المصابين بالفيروس من العمال والموظفين، لكنها أكدت على إعادة فتح المصنع بعد الانتهاء من الإجراءات الوقائية بموافقة وزارة الصحة.

 

“نستله” تقرر إغلاق مصنعها

 

وأوضحت الشركة في بيان إغلاق مصنعها؛ حرصها على سلامة منتجاتها وتطبيق أعلى المعايير العالمية للسلامة والجودة والأمان في جميع مصانعها، وأنها حرصت على ضمان استمرارية الإنتاج في مصانعها الأخرى.

 

مشيرة إلى أن الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء أكدت أنه “لا خطر للإصابة بالفيروس من خلال الأطعمة والمشروبات المعبأة”.

 

الإغلاق للمرة الثانية

 

كانت شركة “نستله” أعلنت في 22 أبريل الجاري إغلاق مصنعها للمواد الجافة، عقب الإعلان عن وفاة عامل بالمصنع إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

وأرسلت الشركة وقتها إيميلاً للموظفين بالمصنع، تعلمهم فيه بالخبر، مؤكدة أن العامل المتوفى لم يحضر للمصنع منذ مطلع شهر أبريل الجاري. 

وكشف بعض العمال في شركة “نستله” لصحف محلية، أن رئيس الشركة طالب العاملين في تسجيل صوتي بضرورة البقاء في صف الشركة، خاصة وأنها لن تنسى من يقف بجوارها، فيما لن تنسى أيضا الذين سيتخذون طريقًا مخالفًا لمصلحتها.

 

شركة نستله

 

يذكر أن مصر هي المقر الرئيسي لشركة “نستله” في شمال شرق أفريقيا، التي تضم ليبيا والسودان في أعمالها، وتوظف أكثر من 3 آلاف موظف، يعملون في 7 وحدات أعمال و3 مصانع مخصصة لتصنيع السلع الجافة، والآيس كريم ومنتجات المياه.

 

ويعمل مصنع 6 أكتوبر الذي تقرر إغلاقه أمس الاثنين، في تصنيع مرقة دجاج “ماجي” وحبوب الأطفال الرضع “سيريلاك” ومشروب “نسكويك”، وإعادة تعبئة حليب “نيدو” و”نيسكافيه”، وفق الموقع الإلكتروني للشركة.

 

كما استحوذت الشركة منذ عام 1995 على شركة “دولسي للصناعات الغذائية”، التي تنتج الآيس كريم في مدينة 6 أكتوبر أيضا.

 

تخفيف الحظر

 

وكان الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” قد وجهه الأسبوع الماضي إلى استمرار العمل في المصانع ذات الكثافة العمالية الكبيرة على مدار اليوم من دون انقطاع، مقابل تبرع المالكين لها من رجال الأعمال لحساب صندوق (تحيا مصر) الخاضع لإشرافه المباشر.

 

وبعد أيام من إعادة تشغيل كل المصانع الصغيرة والمتوسطة وزيادة نسب التشغيل في مشاريع المقاولات والإنشاءات، ازدادت أعداد المصابين بفيروس كورونا، خاصة في المحافظات ذات الأنشطة الإنتاجية والمجمعات الصناعية، مثل الجيزة ودمياط والشرقية والإسماعيلية وبورسعيد.

 

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى