اقتصادمصر

لولو الإماراتية تسيطر على تحويلات المصريين بالخارج

أبرم البنك الأهلي المصري شراكة مع “لولو للصرافة” فى دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال التحويلات من الدولة الخليجية إلى مصر.

لولو الإماراتية

وزعم البيان، أن الشراكة بين لولو الإماراتية والبنك الأهلي، تهدف إلى توفير تجربة “أرخص وأسرع ويمكن التعويل عليها” للمغتربين المصريين، الذين يمكنهم إرسال تحويلاتهم من لولو إلى البنك الأهلي عبر منصة ريبل.

تحويلات المصريين بالخارج

ومصر كانت واحدة من أكبر خمس دول تلقت تحويلات خارجية في 2020، بحسب البيان، والتي قدر البنك المركزي المصري قيمتها في العام الماضي بنحو 29.6 مليار دولار بزيادة قدرها 10% على أساس سنوي، رغم انتشار المخاوف من أن تأثر الاقتصاد العالمي بالوباء وانهيار أسعار النفط سيؤثر على التحويلات القادمة من دول الخليج حيث يعمل كثير من المصريين.

وتوقعت وكالة ستاندرد أند بورز أن تحافظ التحويلات المصرية على مستوياتها المرتفعة خلال الأشهر المقبلة.

وفى أكتوبر الماضي اتفقت أبو ظبي القابضة، مع اللولو، على ضخ استثمارات قيمتها مليار دولار في السوق المصرية، وفق بيان صادر عن “أيه دي كيو”.

وبمقتضى الاتفاقية الموقعة، سيعمل الجانبان سويا على إنشاء ما يصل إلى 30 متجر هايبر ماركت و100 متجر تجزئة مصغر (ميني ماركت)، بالإضافة إلى مراكز للخدمات اللوجستية والتوزيع وتلبية الطلبات.

السيطرة على الإقتصاد المصري

وبخلاف ابرام البنك الأهلي المصري شراكة مع “لولو للصرافة” الإماراتية، لاستقبال التحويلات من الدولة الخليجية إلى مصر، تتوغل الإمارات في الاقتصاد المصري بشكل مخيف، منذ إنقلاب 2013، التي كانت الداعم الأكبر له، ناهيك عن التخطيط والتنفيذ، وباتت على وشك فرض سيطرتها عليه.

كما تحدثت تقارير عن مخطط للسيطرة على التعليم وتشكيل هوية الأجيال القادمة عبر السيطرة على المدارس والجامعات، عبر إنشاء المزيد منها، وضخ العديد من الاستثمارات فيها.

وشكا المواطنون، من أن الكثير من المناهج المدرسية المقررة على أطفالهم، بما في ذلك دروس في الدين والتاريخ والجغرافيا، كانت تستند إلى أفكار إماراتية وليست مصرية.

مساعدات غذائية لمصر

ورغم العلاقات المتميزة بينهما، تسببت الإمارات فى فضيحة من العيار الثقيل لنظام السيسي.

إذ نشرت جريدة الإمارات اليوم، خبراً عن تقديم الإمارات طائرة مواد غذائية كمساعدات إلى جمهورية مصر العربية.

وجاء الخبر بعد أيام من زيارة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إلى مصر ولقائه بالسيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى