مصر

 ليبيا ترفض عقد اجتماع الجامعة العربية الطارئ الذي دعت إليه مصر

أعلنت وزارة الخارجية الليبية، مساء أمس الجمعة، أنها ترفض عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، دعت إليه مصر لمناقشة الوضع في ليبيا، متهمة القاهرة بعدم مشاوراتها مسبقًا بخصوص الدعوة.

 

ليبيا ترفض عقد اجتماع الجامعة العربية

وأكد وزير الخارجية الليبي في حكومة “الوفاق” محمد الطاهر سيالة، في بيان، أن رفض بلاده عقد اجتماع وزاري للجامعة العربية حول ليبيا دعت له مصر، لكون القاهرة لم تستشر طرابلس في ذلك.

 

وأكد البيان أن الرفض الليبي نابع من “عدم اتباع الإجراءات والقواعد المعمول بها في أي اجتماع حتى يحقق الغاية المرجوة منه، وعلى رأس ذلك التشاور مع ليبيا باعتبارها الدولة المعنية بالاجتماع، وهو ما لم يحدث”.

 

وتابع بيان الخارجية الليبية: “كما أن الاجتماع المغلق عبر الفيديو لا يصلح لمناقشة ملفات شائكة تحتاج إلى مداولات ونقاشات معمقة، وأن إهمال كل ذلك يؤدي إلى تعميق الهوة وإحداث الانقسام، ولن يخدم في شيء العمل العربي المشترك”.

 

 

وأوضح البيان أن وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة عرض موقف ليبيا في اتصال هاتفي مع وزير الشئون الخارجية بسلطنة عمان، رئيس المجلس التنفيذي للجامعة العربية “يوسف بن علوي”، مشددًا على أن سيالة أبلغ ابن علوي “رفض ليبيا دعوة مصر لعقد اجتماع وزاري للجامعة العربية عبر تقنية الفيديو”.

 

مناورة مصرية فاشلة

 

من جانبه أكد “عادل كرموس” عضو المجلس الأعلى للدولة الليبي، على دعوة القاهرة لعقد اجتماع طارئ للجامعة العربية لبحث الأزمة الليبية، بأنها “مناورة مصرية فاشلة”.

 

وأكد كرموس أن مصر تعلم أنها لن تتحصل على شيء من هذه الدعوة، مشددا على أن هذا الاجتماع وما ينتج عنه “لن يكون إلا زوبعة في فنجان”.

 

وتابع قائلاً: “مصر لها تجربة سابقة فاشلة في هذا الشأن، حينما حاولت إقحام جامعة الدول العربية بالتدخل في إنهاء الاتفاق الليبي التركي، ولم يحصل لها ذلك لعدم موافقة الأعضاء”.

 

وأوضح المسئول الليبي أن “الجامعة العربية ليس لديها القوة أو الأدوات التي تمكنها من فرض قراراتها وتنفيذها، إلا عن طريق إحالتها إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة، ومن ثم فإن هذا الاجتماع وما ينتج عنه لن يكون إلا كزوبعة في فنجان”.

 

اجتماع طارئ حول ليبيا

 

كان الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية “حسام زكي” قد كشف أمس الجمعة أن الأمانة العامة تلقت طلبا من مصر لعقد اجتماع طارئ، لمناقشة الوضع في ليبيا.

 

وأوضح زكي أن الاجتماع الذي طلبته مصر سيعقد عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، حيث يجري حاليا التنسيق مع رئاسة الدورة الحالية (سلطنة عمان) لتحديد موعد الاجتماع.

 

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد اجتمع الخميس الماضي مع رئيس المخابرات العامة المصرية “عباس كامل” لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

 

جاء الاجتماع لاستعراض التطورات الحالية للأزمة الليبية، خاصة في أعقاب صدور مبادرة “إعلان القاهرة” والسعي نحو تحقيق بنودها، لا سيما وقف إطلاق النار.

 

وكشفت مصادر مصرية في 12 يونيو الجاري عن قيام وفد استخباراتي مصري بزيارة مدينة بنغازي شرقي ليبيا قبل أيام؛ لتقديم الدعم والمشورة لقوات الجنرال المنقلب “خليفة حفتر”.

 

وأوضحت المصادر أن الوفد ضم قيادات استخباراتية وعسكرية وأمنية، والتقى عددًا من القادة الميدانيين لقوات “حفتر”.

 

جاءت الزيارة العاجلة بعد تكبد قوات “حفتر” خسائر فادحة في الغرب الليبي، وفقدان قاعدة “الوطية” الاستراتيجية، ومدينة “ترهونة”، وكامل العاصمة طرابلس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى