الأسرة والطفلمجتمع

ما هي أهمية وأحكام الأذان في أذن المولود الجديد؟

من السنن المؤكدة التي تقام للمولود الجديد بعد الولادة مباشرة، الأذان في أذنه اليمنى، والإقامة في أذنه اليسرى، ففي أي وقت؟ وما هي السنن المستحبة الأخرى للمولود؟

فالأذان والإقامة في أذن المولود ذكرًا كان أو أنثى يكون بعد الولادة مباشرة، وبألفاظ الأذان والإقامة المعروفة، فيؤذن الأب أو الأم أو من حضر في أذن المولود اليمنى ويقيم في اليسرى بصوت معتدل بحيث يسمعه المولود ولا يؤذيه، يتبع ذلك “تحنيك الطفل” أي فرك قطعة من التمر في فمه.

كما أن هناك سننًا ومستحبات أخرى، منها “البشارة والتهنئة عند الولادة، وحلق رأس المولود يوم سابعه، والتصدق بوزن شعره فضة أو ذهبًا على الفقراء والمستحقين”.

وتسمية المولود أو المولودة باسم حسن في اليوم السابع، روى أصحاب السنن عن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كلُّ غلامٍ رَهينةٌ بعَقيقتِهِ تُذبَحُ عنهُ يومَ السَّابعِ ويُحلَقُ رأسُهُ ويُدمَّى فكانَ قتادةُ إذا سُئلَ عنِ الدَّمِ كيفَ يُصنَعُ بهِ قالَ إذا ذَبحتَ العقيقةَ أخذتَ مِنها صوفةً واستقبلتَ بهِ أوداجَها ثمَّ توضَعُ علَى يافوخِ الصَّبيِّ حتَّى يَسيلَ علَى رأسِهِ مثلَ الخَيطِ ثمَّ يُغسَلُ رأسُهُ بعدُ ويُحلَقُ” [رواه أبو داود].

العقيقة: ومعناها: ذبح الشاة عن المولود يوم السابع من ولادته.

يعتبر الأذان في أذن المولود سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالأذان في أذن الحسن وفي أذن الحسين، وهما ابنا ابنته فاطمة من زوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين.

وقد فعل الصحابة والسلف فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كان الخليفة عمر بن عبد العزيز إذا ولد له ولد، يلفه في خرقة ويقوم بالأذان في أذنه.

ومن حِكَم الأذان في أذن المولود، تدعيم الفطرة السوية للطفل بمجرد ولادته وإعلان الإسلام في قلبه، وكذلك تهيئة الجهاز السمعي للطفل، وفي ذلك الكثير من الإعجاز العلمي القرآني الذي لا زال العلم الحديث يكشف عنه.

كما تبين أن الأذان يصرف الشيطان عن المولود، والمعروف أن الشيطان يؤذي الطفل بمجرد ولادته، فيسد صوت الأذان نفس المولود عن مآرب الشرك والفتن ويحميه منها طيلة حياته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات