مصر

مبارك يسترجع ذكرياته عن أكتوبر في فيديو مصور على اليوتيوب

ظهر الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك مساء الثلاثاء، في مقطع فيديو مصور بثه على اليوتيوب يسترجع فيه ذكرياته عن حرب أكتوبر ومشاركته في تحديد موعد الهجوم على إسرائيل.

جاء الفيديو الذي يعد أول حديث مصور له منذ خلعه في ثورة 25 يناير، تحت عنوان “الرئيس مبارك يستعيد بعض الذكريات عن حرب أكتوبر في عيدها 46”.

https://www.youtube.com/watch?v=9JvjCk-nh1I

واسترجع مبارك، الذي كان قائدًا لسلاح الجو خلال حرب أكتوبر، ذكرياته عن نكسة 1967، حيث قال: “حرب 67 مكانتش حرب، انضربنا بدون سابق إنذار وبدون خطة”، مؤكدًا أنه لاحظ دخول القوات الإسرائيلية، إلى سيناء في يوم 3 يونيو67، إلا أن قائد القوات لم تكن لديه فكرة مين اللي داخل، حسب قوله.

وكشف مبارك، عن أنه عندما ضربت إسرائيل المطارات المصرية كان يحلق بطائرته ضمن 3 طائرات، قائلًا: “اخترقنا السحب ونفاجأ بالكنترول بيقول لنا إن المطارات المصرية وممراتها بتنضرب”، لافتا أنه اضطر للهبوط في مطار الأقصر، وبعد نزوله بوقت قصير ضربت طائرات إسرائيلية المطار، بما فيها طائرات مدنية.

وأضاف الرئيس المخلوع: “الرئيس الراحل أنور السادات حينما قرر الحرب عملنا خطة وأخذت وقتا طويلا للتشاور بين الدفاع الجوي والجيش الثاني والثالث بحضور الفريق سعد الشاذلي (رئيس الأركان في حرب أكتوبر) وأحمد إسماعيل (وزير الحربية الأسبق)، وبدأت التحضيرات الرسمية منذ أبريل 1973”.

ولفت إلى أنه من ضمن المشاركين في تحديد موعد الحرب، حين قال: “عند زيارة وفد عسكري سوري للقاهرة في أغسطس للاجتماع لتحديد موعد العمل الحربي، كنت ضمن المشاركين فيه، وتم الاستقرار على يوم 6 أكتوبر”.

وأوضح المخلوع، أنه كلف لواء طيار للقيام بالضربة الجوية الأولى، التي استهدفت مركز العمليات الرئيسي للجيش الإسرائيلي في سيناء، وكانت بداية الحرب الساعة 1:50، مضيفًا: “الطائرات نفذت المهمة بنجاح، وارتفعت المعنويات بشكل كبير، وأبلغت السادات بنجاح الضربة، حينها صرخ السادات قائلا: كسبنا الحرب يا ولاد”.

وعن الخلاف بين السادات والفريق سعد الدين الشاذلي حول تكتيكات المعركة، في ثغرة الدفرسوار، قال مبارك: إن الفريق الشاذلي كان رأيه سحب القوات المصرية من هناك، إلا أنه رفض سحب القوات موضحا أنه ليس لديه خطة انسحاب.

وتابع: “الرئيس السادات غضب من رأي الانسحاب، واجتمع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وتم الاتفاق على الاستمرار في القتال وعدم الانسحاب”.

تجدر الإشارة إلى أن الخلاف بين “السادات والشاذلي” انتهى إلى استبعاد الشاذلي من رئاسة الأركان، قبل أن يعيّن سفيرًا لمصر في إنجلترا والبرتغال، وظل بعيدًا عن الإعلام في عهد مبارك.

كان علاء مبارك، نجل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، الذي أجبره الشعب المصري على التنحي عن رئاسة البلاد في 2011 على خلفية مظاهرات طالبت برحيله في ثورة 25 يناير، قد أعلن عن هذا الحديث قبل يومين من خلال تغريدة على تويتر، قدم فيها التهاني للقوات الجوية بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر 1973.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى